مسفر: هذا الموضوع "سُيّر لصالح العين" .. وأطالب الاتحاد بالتحقيق

اعتبر عبدالله مسفر، المدير الفني لبني ياس (سيوف العاصمة)، بأن إرغام فريقه على تغيير ملابسه قبل قمة العين (الزعيم) بنصف نهائي كأس رئيس الدولة صبّ في صالح الخصم ليكسب بنتيجة 3-2.

وبحسب ادعاءات مسفر، فرض كلٌ من جاسم علاي، مراقب المباراة، وأحمد سالم خلفان، الحكم، على سيوف العاصمة التبديل قبل اللقاء مباشرةً، وارتداء اللباس الأبيض المخطط بالسماوي، وذلك لئلا تتعارض مع الملابس البنفسجية الكاملة للعين.

وقال مسفر، "ما حصل قبل المباراة من إصرار الحكم ومراقب المباراة على تغييرنا للباسنا، وتأخيرهما للمباراة، هو أمرٌ غريبٌ".

وواصل، "لقد أثارا أعصاب اللاعبين، ووترا الفريق. تصوّر فريقا قد ارتدى لباسه واستعد للمواجهة، ويتم ارغامه على التبديل؟ أين القانون؟ أطالب اتحاد كرة القدم بالتحقيق في هذه الحادثة، وأعتقد بأن الموضوع تم تسييره لصالح العين".

وانتقد المدرب المواطن أداء قاضي الملعب مصرّحا، "الحكم لم يكن متعمدا، ولكن كان من المفترض به أن يكون حازما في بعض التدخلات ضد لاعبينا. لقد رفع الإنذارات في وجوه لاعبينا جرّاء أي احتكاك، بينما تركهم دون حماية من التدخلات من الخلف، والنتيجة إصابة مارك ميليجان، وإسحاق بلفوضيل وريستون درينتي. كنت أحض الأخير على التقدم، فيخبرني بأنه لا يستطيع بسبب الألم".

وواصل، "حتى الوقت الإضافي الذي قام باحتسابه عن الشوط الإضافي الثاني كان يعادل دقيقةً أو دقيقةً ونصف، مع أن فترات سقوط اللاعبين على أرضية الملعب، خصوصا حارس الزعيم، كانت أطول".

وبالمقابل، شدد المدرب المواطن على رضاه عن المستوى الذي قدّمه فريقه في استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي.

وأكد، "قدمنا مباراةً تليق بنصف النهائي رغم أن مباريات الكؤوس لا تستلزم منك أن تكون جيدا. ربما كانت قمةً كثيرة التقلبات، وخسرناها بهفوةٍ خلال ثوانٍ من الشوط الإضافي الثاني، ولكننا قدمنا ما نُشكر عليه. ما أثبت قوة شخصية الفريق هي عودتنا في وقتٍ صعبٍ من الوقت الأصلي بعد التدخلات التكتيكية التي قمنا بها، وكان هدفنا عموما هو جرّ المباراة لأطول وقتٍ ممكنٍ، ومن ثم ربما الفوز بركلات الترجيح".

ورغم وصفه للخسارة بالمؤلمة، جاهر المدرب السابق للمنتخب الإماراتي بتطلّعه إلى مواصلة العمل بالموسم المقبل.

وقال مسفر، "أنا لا أملك عصا سحريةً لأصنع الفارق خلال 5 مباريات، ولكني حاولت تغيير طريقة اللعب في فترةٍ وجيزةٍ، والمردود الذي شاهدتموه اليوم يثبت عملنا. بالعمل منذ بداية الموسم، وتدعيم الصفوف بلاعبين مواطنين، وإيجاد طريقة لعبٍ معينةٍ، سنصنع المزيد".

واختتم المدرب مؤتمره كاشفا عن أن طلباته في سوق الانتقالات هي الآن بين يدي إدارة سيوف العاصمة، وذلك بعد أن أطلعهم عليها منذ شهرٍ من الآن.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب