كوزمين بعد توديع الكأس: أخطأت باختيار التشكيلة

تحمّل أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي (الفرسان الحمر)، مسؤولية الخروج من نصف نهائي كأس رئيس الدولة، مرجّحا سوء اختياره للتشكيلة كأحد الأسباب، على حد تعبيره.

وسقط الفريق الذي وصل إلى النهائي في العامين المنصرمين بنتيجة 3-2 أمام الجزيرة (فخر أبوظبي) في استاد خليفة بن زايد المحايد.

وقال كوزمين، "عواملٌ كثيرةٌ تسببت في خسارتنا، ولن أخوض فيها كلها. أنا أتحمّل المسؤولية الكاملة، فربما أنا قد أخطأت باختياري للتشكيلة، وتعويلي على بعض الأمور التي لم تنجح".

واعتبر ابن الـ46 عاما بأن فريقه قد بدأ المباراة "بارتباكٍ، ودون روحٍ وعزيمة"، موضحا "ربما أكثر العوامل التي أثرت علينا كانت عدم التركيز، وهذا جلي حينما يدخل مرماك هدفين من كرتين ثابتين في نصف نهائي كأس".

وواصل مستعرضا الأسباب الأخرى للتفريط في فرصة بلوغ النهائي الحلم، "بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك الفرص التي أضعناها، وغياب الانتباه، وربما أنا لم أستطع أن أوصل اللاعبين إلى درجة التحفيز المطلوبة".

ورفض المدرب الروماني القسوة على لاعبيه في أعقاب الهزيمة في دار الزين، "لقد كان موسما صعبا وطويلا، ولا نريد أن نحكم على اللاعبين بسبب هذه المباراة مع نسيان عطاءاتهم على مدار موسمٍ كاملٍ. بعض الأمور تسير بغرابة بعد تحقيق الألقاب، وأنا كنت أراهن على استمرار بعض العوامل، كالروح العالية، بعد فوزنا بدوري الخليج العربي، إلا أنها تأثرت".

وأثنى المدرب الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال آسيا على مستوى فخر أبوظبي، والذي استطاع الحفاظ على تقدمه بالهدف الثالث رغم ضغطٍ هائلٍ من الفرسان الحمر بالدقائق الأخيرة لتحقيق التعادل.

وصرّح، "في عالم كرة القدم، عليك الاعتراف إذا تفوق عليك الخصم، حتى لو فاز بفريقٍ شابٍ وصاعد، والجزيرة استحق مباراة اليوم. لقد تفوقوا في الكرات الثنائية، وخاضوا قمةً تكتيكيةً جيدةً، وكانوا أكثر رغبةً في الفوز".

وسينتظر فريق العاصمة المتأهل من موقعة العين (الزعيم) وبني ياس (سيوف العاصمة)، في احتمالٍ لأن يكرر سيناريو موسم 2011-2012 حين اقتنص الكأس من أمام بني ياس.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب