الجزيرة والأهلي يبحثان عن عبور "أكثر إقناعا" إلى نهائي الكأس

خطوةٌ واحدةٌ تفصل الأهلي (الفرسان الحمر) والجزيرة (فخر أبوظبي) عن بلوغ النهائي الحلم، ولكن الفريقان سيحاولان تحقيق فوزٍ مرضٍ أكثر لجماهيرهما حينما يلتقيان في نصف نهائي كأس رئيس الدولة.

ويحتضن استاد خليفة بن زايد في العين الموقعة الحاسمة، بينما يتلاقى العين (الزعيم) وبني ياس (سيوف العاصمة) في استاد محمد بن زايد في أبوظبي.

ويستمر الفرسان الحمر في تحقيق العلامات الكاملة على صعيد النتائج، إلا أن المستوى الذي قدمه بطل دوري الخليج العربي في ربع النهائي أمام الشعب (الكوماندوز) استدعى من أولاريو كوزمين، مديره الفني، انتقاده على تراخيه وتراجعه، موصيا نجومه في الوقت ذاته بضرورة تقديم عرضٍ أفضل لبلوغ نهائي الكأس للعام الثالث على التوالي.

وتقتصر غيابات الأهلي في دار الزين على ماجد حسن، والذي تمت جراحته بنجاحٍ على مستوى الرباط الصليبي.

وعلى الجانب الآخر، لم يبلغ فخر أبوظبي نصف النهائي منذ 2011-2012، الموسم الذي شهد تتويجه باللقب، وهو ينظر إلى فرصةٍ ذهبيةٍ لإنقاذ موسمٍ متواضعٍ، ولكن الفريق الذي انتظر حتى الدقيقة الـ107 للحصول على هدفٍ بنيرانٍ صديقةٍ للتعادل بنتيجة 4-4 مع الشارقة (الملك)، ثم فاز بركلات الجزاء الترجيحية، سيكون مطالبا بالإقناع بشكلٍ أكبر إذا ما أراد أن يضع قدما واثقةً في النهائي.

وتخلو تشكيلة هينك تين كات، مديره الفني، من الغيابات.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب