الشعب يحاول نسيان "خماسية الأهلي" قبل ربع نهائي كأس رئيس الدولة

لم يمضي أسبوعٌ على سقوطه باستاد راشد، إلا أن الشعب (الكوماندوز) طوى صفحة هبوطه من دوري الخليج العربي، ومن المنتظر أن يخوض ربع نهائي كأس رئيس الدولة ضد الأهلي (الفرسان الحمر) بطموحٍ مختلفٍ.

ويحتضن استاد الشارقة اللقاء بين أول مودعي الدوري والبطل المتوّج.

ورغم المخاوف التي أثارها أولاريو كوزمين، المدير الفني للفرسان الحمر، بتلميحه إلى الرحيل، لا غرو أن الأهلي يعيش فترةً شبه مثاليةً ومستقرةً لم تتوقف عند تتويجه بالدرع السابع في تاريخه، وعليه أن يستثمر هذه النتائج الرائعة ضمن بطولة الكأس، دون أن يلتفت إلى تفوقه السابق على الكوماندوز، أو حتى إلى خسارته للنهائي في العامين المنصرمين، لئلا يفقد تركيزه أو يرتكب الأخطاء.

وتخلو فرقة المدرب الروماني من الغيابات إذ يرتحل إلى الإمارة الباسمة، فيما عدا ماجد حسن، والذي يجري اليوم جراحةً على مستوى الرباط الصليبي في باريس.

وربما كانت إحدى "حسنات" تأكد هبوطه مبكرا من مصاف المحترفين أن الشعب امتلك وقتا طويلا للإعداد والتحضر ذهنيا لموقعة ربع النهائي، والتي خاض أكثر من "بروفةٍ" لها، وبات يعلّق عليها جميع آمال موسمه، وكل ما سيكون متوقعا منه هو الصمود أمام قوة الأهلي خلال الدقائق التسعين، ومن ثم المراهنة على هدفٍ مفاجئٍ في الأوقات الإضافية بعد استنزاف الخصم، أو حتى الفوز بركلات الترجيح.

وسيفتقد الإيطالي ستيفانو كوسين، المدير الفني للكوماندوز، إلى خدمات الأوزبكي شوكت مولاجانوف، مما سيصعب من مهمته الدفاعية.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب