زلاتكو: غير راض عن استفزاز اسبريا

عبّر زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين (الزعيم)، عن انزعاجه من استفزاز دانيلو اسبريا، نجمه، لمشاعر الوصل (الإمبراطور)، خصمه بربع نهائي كأس رئيس الدولة.

وكان الزعيم يتقدم بنتيجة 4-2 بالوصول إلى الدقائق الأخيرة من الموقعة، حين قام الكولومبي بلقطةٍ استعراضيةٍ تسببت في غضب لاعبي وجماهير الإمبراطور، ولا سيما حميد يوسف، مدير الفريق، وسليم عبدالرحمن، مدربه.

وقال زلاتكو، "أتينا باسبريا لمثل هذه المهمات الصعبة، وهو لاعبٌ كبيرٌ، ويقدّم مبارياتٍ ممتازة، ولكنه يحب الاستعراض كثيرا، وأنا غير راضٍ عن استعراضه باللقطات الأخيرة. عليه احترام الخصم".

وواصل مشيدا بالإمبراطور، "الوصل كان جيدا ومنظما، وأثبت ذلك بالعودة بالنتيجة ضدنا في مناسبتين. لقد خضنا مباراةً صعبةً للغاية، ولكن الأهم هو الفوز، وبلوغ نصف النهائي".

واعترف المدرب الكرواتي بوجود أخطاءٍ دفاعيةٍ في فريقه بعد خروجه متكبدا هدفين من استاد محمد بن زايد في العاصمة.

وأوضح، "لقد طالبت نجومي بالتركيز خلال الدقائق الـ5 الأولى من الشوط الثاني لأن الوصل اعتاد التركيز فيها، واستقبلوا هدفا. ولكن الهدف الذي يحق لي الغضب منه هو الهدف الثاني في الدقيقة الـ88، فهذا كان يكلفنا المباراة. أعتقد التعب يفقدنا تركيزنا، ولكني متأكدٌ بأنه ليس إرهاقا بدنيا من طرف لاعبي فريقي، بل ربما ذهني لكثرة المشاركات".

ورفض ابن الـ49 عاما التعليق على قرارات التحكيم بعد مطالبٍ من الوصل باحتساب ركلة جزاءٍ حينما كانت النتيجة لا تزال تشير إلى 2-2 لوجود لمسة يدٍ على سعيد مصبح، ومن ثم احتساب ركلة جزاءٍ لصالح الزعيم بعد لمسة يدٍ على حسن زهران، وهي التي أشار بعض الخبراء التحكيمين إلى حدوثها خارج المنطقة.

واستطاع عمر عبدالرحمن "عموري" الاستفادة من القرار المثير للجدل ليعيد العين في المقدمة بنتيجة 3-2.

وقال زلاتكو، "لو بدأت في التعليق على أداء الحكّام، هذا سيتسبب لي في المشاكل. أنتم تعرفون أسلوبي، وبسبب اتخاذ القرار في غضون ثانيةٍ من الزمن، قد أثق بأي رأي سواءٌ قال بصحة ضربة الجزاء أو خطأها. من جانبي، أنا لا أعلّق على عمل قضاة الملاعب".

وأمام صعوبة خوض دوري أبطال آسيا مع مواصلة المشوار في أغلى الكؤوس، عبّر المدرب المولود في البوسنة والهرسك عن تفاؤله.

وصرّح، "الصعوبة كل الصعوبة الآن هي في كوننا سنخوض ذهاب دور الـ16 الآسيوي، ثم سنعود لنلعب نصف النهائي، ولكن كل عملنا على مدار الـ10 أشهر الماضية كان يصب في صالح الإعداد لمثل هذه الظروف".

وسبق لداليتش تحقيق الكأس مع العين في 2014 بعد فوزه في النهائي على الأهلي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب