عيسى سانتو: ممتن لاستعادة قدرتي على المشي

اعترف عيسى سانتو، ظهير الأهلي (الفرسان الحمر)، بامتنانه للرجوع إلى الملاعب بعد إصابةٍ يبدو بأنها كادت تنهي مشواره الكروي.

وفي يوليو/تموز من 2015، تعرّض اللاعب القادم من الوحدة (أصحاب السعادة) لقطعٍ على مستوى الرباط الصليبي فيما كان الفريق يستعد للموسم في إيطاليا.

وابتعد ابن الـ29 عاما لفتراتٍ مطوّلةٍ عن فريقه حتى ظهر مؤخرا في تشكيلة أولاريو كوزمين، المدير الفني، ومن المحتمل للغاية أن يكرر ظهوره في استاد الشارقة حين يصطدم الفرسان الحمر بالشعب (الكوماندوز) ضمن ربع نهائي كأس رئيس الدولة.

وقال النجم العائد، "أنا ممتنٌ لاستعادة القدرة إلى المشي، فقد كانت إصابةً صعبةً ومؤثرةً، وأدرك بأني أطلت الغياب في فترة التعافي، ولكني أحمد الله على تخطيها".

وواصل، "لقد عدت، وحصلت على فرصتي مؤخرا، أنا مستعدٌ للظهور في أي وقتٍ، حيث إني جاهزٌ بدنيا، والأمر متوقفٌ على خيارات مدربي الفنية. سأعمل كل ما في وسعي لا لأستعيد مستواي فحسب، ولكن لأتفوق عليه أيضا".

وعن مواجهة الفريق الذي أنهى الموسم هابطا من دوري الخليج العربي، صرّح اللاعب الذي كسب الدرع مع فريقه، "سنحاول بقدر استطاعتنا أن نحقق الكأس، وأعتقد بأننا مستعدون ذهنيا وبدنيا. سنصب كل إصرارنا وعزيمتنا على هذا الهدف".

وتوقّع سانتو شكلا مغايرا من الكوماندوز الذي تقبّل خسارةً خماسيةً ثقيلةً من الأهلي في الجولة الـ26 والختامية من الدوري.

وأوضح، "لن نقلل منه، فهو قطعا سيظهر بشكلٍ مغايرٍ، وسيكون خصما مختلفا، ونحن بدورنا لن نشغل تفكيرنا بأحداث المباراة المنصرمة".

وعلما بأن الفرسان الحمر ينوون الثأر من خسارتهم بنهائي الكأس بالموسمين المنصرمين أمام العين (الزعيم) والنصر (العميد).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب