الشرطة تطوّق حافلة النصر لحمايته بعد الهزيمة من الشارقة

أدّت بعض الاشتباكات اللفظية بين نجوم النصر (العميد) وجماهير فريقهم بعد الخسارة 5-4 من الشارقة (الملك) إلى تدخّل رجال الشرطة لحماية الفريق.

وتحدّث شهود عيانٍ إلى "إمارات سبورت" عن غضب وشغب جماهير النصر في استاد راشد بدبي بعد توديع حامل اللقب لكأس رئيس الدولة من دور الـ16، مما استدعى استنفار رجال الشرطة فور انطلاق صافرة التحكيم.

وزاد الوضع سوءا بعد خروج اللاعبين من المنطقة المختلطة، وتوجههم نحو الحافلة، حيث شوهد أحد الجماهير وهو يحاول رمي غرضٍ باتجاه أحمد شامبيه، حارس مرمى الفريق، بيد أنه لم يصيبه، أو حتى يقترب من إصابته.

وتوجّه فردٌ آخرٌ من الجماهير بالإهانات العلنية باتجاه علي العامري إذ كان في طريقه أيضا إلى الحافلة، إلا أن جوناثان بيترويبا، زميله في الفريق، تدخّل لإنهاء الاشتباك اللفظي سريعا، فيما أجّل بقية اللاعبين خروجهم نحو الحافلة حتى طوّقها رجال الشرطة ضامنين حمايتهم.

وسمع الحضور الإهانات اللفظية وهي توجّه بشكلٍ غير مباشرٍ إلى إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للفريق، باللغة الإنجليزية.

يُذكر أن العميد اجتهد في اللقاء ليحقق التعادل بالدقيقة الـ82 بنتيجة 4-4، إلا أن غياب التركيز الدفاعي بالدقيقة الـ86 كان كفيلا بإتيان الهدف الخامس للملك، ليعبر إلى ربع النهائي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب