فيديو - بلفوضيل يغتال الشباب في الوقت القاتل ويؤهل بني ياس

صمد الشباب (الجوارح) بـ9 لاعبين حتى الدقائق الختامية للشوط الإضافي الثاني من قمته ضد بني ياس (سيوف العاصمة)، إلا أن هدفا بالدقيقة الأخيرة أقصاهم بنتيجة 2-1 من دور الـ16 لكأس رئيس الدولة.

وسيلاقي بني ياس نظيره الغمارات في الدور ربع النهائي.

وحمل هدفا سيوف العاصمة توقيع إسحاق بلفوضيل في الدقيقة الـ75 والدقيقة الـ121، فيما سجل للجوارح هنريكي لوفانور بالدقيقة الـ95.

وخرج مانع محمد بالطرد المباشر من استاد خليفة بن زايد في مدينة العين عند الدقيقة الـ74، كما خرج عبدالسلام محمد من صفوف بني ياس بالطرد في الدقيقة الـ91، يتبعه محمد عايض من صفوف الجوارح بالدقيقة الـ94.

وأهدر سيوف العاصمة هديتين مجانيتين بالشوط الأول، فبالدقيقة الـ9، أخطأ سالم عبدالله في الخروج لإيقاف بندر الأحبابي، ليجد الدولي الإماراتي المرمى خاليا، بيد أنه تعثّر لتخرج الكرة خارجا، بينما تسبب سوء تفاهمٍ بين مانع محمد ومحمد عايض بالدقيقة الـ35 في ترك الكرة "مقشرةً" لعامر عبدالرحمن، والذي سددها لتمر قرب القائم، كما كان لعامر تسديدةً قويةً على المرمى من توغلٍ ذكيٍ بالدقيقة الـ37، ليتصدى لها الحارس.

وعلى الجانب الآخر، حظى الشباب-الأقل استحواذا-بفرصةٍ مبكرةٍ للغاية للتقدم حين هرب هنريكي لوفانور بتمريرةٍ سريعةٍ بالثانية الـ30، إلا أن تسديدته كانت ضعيفةً بيد عادل أبوبكر، فيما تم تنفيذ إحدى الركلات الحرة بدهاءٍ بالدقيقة الـ28 لتُترك لمحمود قاسم، والذي حاول وضعها لمحمد مرزوق أمام المرمى لولا تدخّل مدافع بني ياس، فيما لم تكن المهارات الفردية العالية لجاسم سالم كافيةً بالدقيقة الـ32 لتهديد الخصم.

وظهرت خطورة الشباب مع بداية الشوط الثاني حين ضغط فكاد كارلوس فيلانويفا أن يهدد المرمى بعرضيةٍ مخادعةٍ بالدقيقة الـ51، بينما كان لحسن علي إبراهيم قذيفةً صاروخيةً من خارج المنطقة بالدقيقة الـ56 مرت بجانب القائم، فرد عليها مارك ميليجان برأسيةٍ مرت أيضا بجانب قائم الجوارح، كما لم يفلح عامر عبدالرحمن ورفاقه في استغلال ركلةٍ حرةٍ قريبةٍ بالدقيقة الـ69 بعد سقوط رويستون درينتي على يسار منطقة الجزاء.  

وعادت الفرص للغياب النسبي حتى الدقيقة الـ74 حين "لكم" مانع محمد الكرة من على خط المرمى في فرصة هدفٍ محققٍ لإسحاق بلفوضيل، فخرج الظهير مطرودا وتم احتساب ركلة جزاءٍ لبني ياس، وهي التي أعلن عبرها بلفوضيل تقدم فريقه، فرد لوفانور بتوغلٍ وتسديدةٍ على المرمى بالدقيقة الـ86 تصدى لها الحارس، إلا أنه كان على الموعد بالدقيقة الـ95 والأخيرة حين تابع بنجاحٍ ركلةً حرةً ارتطمت في الحائط، ليتعادل الفريقان.

وانطلق الوقت الإضافي دون عبدالسلام محمد ومحمد عايض، فبدا نقص اللاعبين واضحا على الشباب المتراجع أمام ضغط بني ياس العالي، وأهدر درينتي رأسيةً قويةً سنحت له بالدقيقة الـ92، بينما لم تكتمل المرتدة التي شنها داوود علي وأحمد جمعة "بيليه" على الجانب الآخر، ليفلح الجوارح في الخروج من الشوط الأول محافظا على تعادله.

 وكادت رأسية خواكين لاريفي أن تخادع الحارس بالدقيقة الـ106، كما انبرى "على الطائر" لعرضية درينتي بالدقيقة الـ108 لتعود يقظة سالم للواجهة، بينما أخفق سهيل النوبي في إصابة الشباك الخالية بالدقيقة الـ109 حين أساء مدافعا الشباب التفاهم بينهما، فيما جاءت أخطر اللقطات بالدقيقة الـ115 حين عكس لاريفي عرضيةً ممتازةً من بلفوضيل بقوةٍ بجانب القائم، ليخطف بلفوضيل بنفسه الهدف الذهبي بالدقيقة الـ121 برأسيةٍ رائعة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب