يوفانوفيتش: حديد قد يغيب عن النهائي .. ولن أنتقد توريه

توقع إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر (العميد)، بأن الإصابة التي تعرّض لها نجمه فهد حديد في نصف نهائي كأس رئيس الدولة ضد الشباب (الجوارح) قد تمتد آثارها لما هو أبعد من هذه المباراة.

وكان النصر قد تخطى الجوارح بنتيجة 4-3 بركلات الجزاء الترجيحية بعد أن ذهب الوقت الأصلي باتجاه التعادل 1-1، ليبلغ المباراة النهائية.

وقال المدرب الصربي "الشيء الوحيد الذي يعكر صفو يومي هي إصابة حديد. بالطبع، علينا الانتظار حتى الغد لنحدد مدى جديتها، ولكني أعتقد بأنها قويةٌ إلى حد حرمانه من خوض النهائي".

وكان اللاعب الشاب قد خرج على النقالة في الشوط الإضافي الثاني بعد تعرّضه لإصابةٍ على مستوى الركبة.

وواصل المدرب السعيد "أعتقد بأن وصولنا إلى النهائي كان عادلا بعد تخطينا للشارقة، العين والشباب على التوالي. أهنئ لاعبي الشباب الذين قاتلوا اليوم، ولكننا كفريقٍ استحققنا التأهل. كل ما أستطيع التعبير عنه الآن هو مدى فخري باللاعبين".

ولم يعر المدرب القادم من أوروبا أهميةً إلى فارق الـ72 ساعةً التي تفصله عن النهائي، وقال "النهائي من مباراةٍ واحدة، وليس هناك وقتٌ كافٍ، ولكن هذا لا يشكل فارقا، فحينما تكون أمام نهائيٍ، الإرهاق يخرج من الحسبة. كنا متعبون على مدار الموسم، والآن تبقت مباراةٌ واحدةٌ لنجتهد فيها، وأتمنى أن يؤازرنا جمهورنا في استاد هزاع بن زايد في العين".

ورفض يوفانوفيتش الإجابة عند سؤاله عن تراجع إبراهيما توريه أمام مرمى الجوارح، "اليوم أشعر بسعادةٍ بالغةٍ بما قدّمه اللاعبون، ولا أود أن أبدي أي تعليقٍ يتعلق بالأخطاء وتردي المستويات".

إلا أنه أضاف بواقعيةٍ، "لقد قمنا بأخطاءٍ على صعيد التمرير بسبب تسرعنا، والتمركز الخاطئ عموما أفقدنا الكرات، كما أن الضغط علينا كان مرتفعا بسبب دخول الجوارح للمباراة بعد تتويجهم أبطالا للأندية الخليجية".

وتأهل الأهلي (الفرسان الحمر) على الجانب الآخر بعد تخطيه الظفرة (فارس الغربية) بهدفين نظيفين، ليبارز العميد في دار الزين.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب