مدرب الشباب يبادر: سأطالب بتغيير موعد نصف النهائي

صرّح كايو جونيور، المدير الفني للشباب (الجوارح)، عقب بلوغه نصف نهائي كأس رئيس الدولة بأنه سيطالب بتغيير موعد المباراة.

وقدّم الجوارح مباراةً ماراثونيةً ضد بني ياس (سيوف العاصمة) في ربع النهائي، حيث انتصر بنتيجة 5-4 في ركلات الجزاء الترجيحية بعد أن فشلت كل مساعيه في التخلص من التعادل بنتيجة 1-1.

وقال كايو جونيور "لدينا يوم الغد فقط للراحة، ويوم الأثنين الـ25 من مايو/أيار الجاري سنسافر إلى العاصمة العمانية مسقط"، في إشارةٍ إلى خوض نهائي بطولة الأندية الخليجية ضد السيب العماني في الـ27 من الشهر نفسه.

وواصل "هناك، سيكون علينا أن نصل مبكرا، ونرتاح لاستعادة نشاطنا، ثم التدرب فورا يوم الثلاثاء الـ26 من مايو/أيار. وهذه قد لا تكون مشكلةً".

واختتم تصريحاته معبّرا عن سأمه من توالي اللقاءات "أما بعد لقاء السيب، فسيكون عليّ أن أحادث المسؤولين وأبحث عن تغيير موعد مباراة نصف نهائي الكأس"، في إشارةٍ إلى الصدام المتجدد مع النصر (العميد) في الـ31 من مايو/أيار.

وتساءل المدرب البرازيلي، "إننا نحتاج إلى 3 أيامٍ من الراحة على الأقل، هل ما نمر به الآن من العدل في شيء؟ لا أدري إن كانوا سيستجيبون لمطالبي، ولكن عليّ أن أحاول".

وإذا ما وافق المسؤولون في اتحاد الكرة الإماراتي على مقترح مدرب الجوارح، فإن تأثير القرار سيمتد إلى جميع الفرق، وقد يعود عليها بالسلب أو بالإيجاب، بل وقد يُجابه المقترح بالرفض من جانبها.

وعن فوزه الصعب للغاية على سيوف العاصمة، صرّح المدرب الخمسيني "أود أن أبارك لجماهيرنا على حضورهم. إن لاعبينا كانوا جنودا، وعلى قدرٍ عالٍ من الاحترافية في مباراةٍ متوازنة. بالطبع، ركلات الجزاء الترجيحية كانت مجنونةً، ولكننا استحققنا الفوز ضد فريقٍ جيدٍ".

واعترف كايو جونيور بأنه قام بخيارٍ صعبٍ حينما أخرج محمود قاسم، ظهيره الأيسر، في الدقيقة الـ10 عقب تدخلين عنيفين قام بهما ضد مسعود سليمان وبندر الأحبابي.

وقال في هذا الشأن "لو كان قد تلقى الطرد، لوجدنا أنفسنا في ورطةٍ. كان خيارا صعبا، ولكن كان عليّ القيام به".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب