العين والنصر في ربع نهائي الكأس لتكرار "مشهد التتويج"

يداعب حلم التتويج الثاني في موسم 2014-2015 كلٌ من النصر (العميد) والعين (الزعيم) إذ يصطدمان في ربع نهائي كأس رئيس الدولة.

ففي استاد مكتوم بن راشد في دبي، يحل الزعيم ضيفا على العميد قبل التفرغ للموقعة الحاسمة التي تنتظره ضد الأهلي (الفرسان الحمر) في دوري أبطال آسيا.

وكانت قمةٌ إماراتيةٌ-إماراتيةٌ أخرى قد أخرجت النصر من نصف نهائي بطولة الأندية الخليجية أمام الشباب (الجوارح)، إلا أن ضعف المستوى، والغيابات، والتعب والإرهاق، لن يكونا ضمانا بخروج العين منتصرا، فالعميد الذي بات بإمكانه التركيز على بطولة الكأس وحدها لن يفرّط في فرص بلوغ النهائي الثاني له في هذا الموسم.

وأكثر ما يقلق منه إيفان يوفانوفيتش، والذي مدد تعاقده لمدة عامين إضافيين مع الفريق الأزرق، هو أن تستمر الإصابات في عرقلة فريقه في حال لم يتعافى طارق الحمادي وعلي العامري، أو تفاقمت الإصابات البسيطة التي عاناها محمود خميس وأحمد شامبيه ضد الجوارح.

ويبحث الزعيم عن انتصارٍ مقنعٍ في دبي بعد أن كانت آخر زياراته إلى الإمارة قد أسفرت عن تعادلٍ سلبيٍ في ملعب الفرسان الحمر، فالفوز في القلعة الزرقاء سيمنحه الدفعة المعنوية اللازمة في أصعب فترات الموسم قبل تجدد اللقاء الآسيوي في استاد هزاع بن زايد.

وإن التوتر الذي بدا على بعض نجوم الزعيم، لا سيما راشد عيسى وعمر عبدالرحمن "عموري"، قد يُنذر بأخطاءٍ وبطاقاتٍ صفراءٍ لا داعٍ لها ضد النصر، وهي المشكلة التي ستستلزم على زلاتكو داليتش، المدير الفني للفريق، التصدي لها قبل فوات الاوان.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب