محمد بن راشد يتوج العين بطلا لأغلى الكؤوس

توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي نادي العين بطلا لكأس رئيس الدولة للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه على الأهلي في المباراة النهائية بهدف نظيف في المباراة التي جمعت الفريقين الأحد على ملعب مدينة زايد الرياضية بأبوظبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ورئيس اتحاد الكرة يوسف السركال.

و شهد اللقاء حضور جماهيري غفير بلغ 28 ألف متفرج.

ورفع «الزعيم» رصيده إلى 6 ألقاب، وأنقذ موسمه بتحقيقه لقب الكأس، وحرم الأهلي من عدة أرقام قياسية أبرزها الانفراد بلقب الأكثر فوزا بالكأس واستمر في الصدارة برصيد 8 ألقاب بالتساوي مع الشارقة، إضافة إلى فقدانه فرصة تحقيق الرباعية بعد أن حقق 3 ألقاب هذا الموسم دوري الخليج العربي، كأس الخليج العربي، كأس سوبر الخليج العربي.

ودفع الفريقان بالقوة الضاربة وخلت التشكيلتين من الغيابات، إذ بدأ الأهلي بالأسماء المعتادة سيف يوسف في حراسة المرمى، وقلبي دفاع وليد عباس وبشير سعيد، وفي اليمين عبد العزيز هيكل واليسار عبد العزيز صنقور، وفي الوسط إسماعيل الحمادي، هوجو فيانا، ماجد حسن، خمينيز، والهجوم غرافيتي وسياو، أما العين لعب في حراسة المرمى خالد عيسى، وقلبي دفاع إسماعيل أحمد وفارس جمعة، ومحمد فايز في اليسار، ومحمد أحمد في اليمين، وفي الوسط ابراهيما دياكيه، رادوي، هلال سعيد، محمد عبد الرحمن، وأمامهم عمر عبد الرحمن، وفي الهجوم أسامواه جيان.

وبدأ العين بشكل حماسي وظهر بصورة أفضل من الأهلي في الدقائق الأولى، إذ سيطر لاعبوه على وسط الملعب وسدد فارس جمعة قوية ارتطمت بأقدام المدافعين، بينما حصل لاعب الأهلي ماجد حسن على إنذار مبكر في الدقيقة الرابعة بعد تدخل عنيف ضد "عموري".

بالمقابل لجأ الأهلي إلى امتصاص حماس العين وتمركز لاعبوه في وسط ملعبهم واعتمدوا على الكرات الطويلة، أما العين فبدأ في التسديد من خارج منطقة الجزاء في ظل الدفاع القوي من "الفرسان"، إذ سدد عمر عبد الرحمن كرتين متتاليتين في الدقيقة 13 الأولى هزت الشباك من الخارج والثانية مرت بجوار القائم الأيسر للمرمى.

وفي الدقيقة 32 أسفرت الأفضلية العيناوية عن الهدف الأول من هجمة قادها محمد فايز من الجهة اليسرى ولعبها عرضية ارتطمت بقدم بشير سعيد ووصلت إلى "عموري" المنفرد بالمرمى ولكنه مررها إلى الغاني جيان الذي سددها داخل المرمى محرزا هدف التقدم لـ"الزعيم".

لم يتغير أداء الأهلي بعد الهدف واستمر التفوق العيناوي، إذ حاول "الزعيم" إضافة هدف ثاني قبل نهاية الشوط الأول من تسديد رأسية من إسماعيل أحمد أخرجها سيف يوسف إلى ركنية.

وفي الشوط الثاني دخل العين بقوة وكاد "عموري" أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من كرة استلمها على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة قوية ارتطمت بقدم عبد العزيز صنقور وخرجت إلى ركنية شتتها دفاع الأهلي.

وفي الدقيقة 51 سنحت للأهلي أول فرصة حقيقية له في اللقاء عندما تلقى سياو كرة طويلة في عمق دفاع العين وانفرد بالمرمى وسددها فوق العارضة، وحصل بشير سعيد على إنذار بسبب ضرب عمر عبد الرحمن بدون كرة.

وبدأ العين في الاعتماد على الهجمات المرتدة بغية خطف هدف ثاني مستغلا تقدم الأهلي بحثا عن التعادل، ولعب جيان كرة برأسه في الدقيقة 59 ارتطمت بعبد العزيز صنقور وأمسكها الحارس سيف يوسف.

وفي الدقيقة 64 أجرى الأهلي تبديله الأول بنزول أحمد خليل بدلا من البرتغالي هوجو فيانا على أمل تنشيط الناحية الهجومية لـ"الفرسان" الذي افتقد الحلول الهجومية، بينما رد العين بتبديله الأول في الدقيق 73 بنزول فوزي فايز بدلا من محمد فايز.

وفي الدقيقة 75 حرمت عارضة مرمى العين الأهلي من تسجيل هدف التعادل مرتين متتاليتين عندما لعب خمينيز كرة عرضية من الجهة اليمنى حولها أحمد خليل برأسه ارتدت من العارضة وسددها إسماعيل الحمادي لتصطدم بالعارضة مرة أخرى وتضيع أخطر فرص اللقاء على "الفرسان"، ودفع العين بعدها بالأسترالي بروسكي بدلا من محمد عبد الرحمن.

وضغط الأهلي في الدقائق الأخيرة بحثا عن التعادل وسدد سياو ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء فوق العارضة، بينما باءت بقية المحاولات بالفشل ولم ينجح الفريق في تهديد المرمى، ليحقق العين الفوز وينتزع الكأس السادسة.

 

 



مباريات

الترتيب