مدرب العين: حققنا أهدافنا وتبقى أمامنا "لقب" الكأس

أكد مدرب العين الكرواتي زلاتكو داليتش أن فريقه حقق الأهداف التي وضعها مع الإدارة منذ وصوله إلى الكادر الفني خلفاً للإسباني المقبل كيكي سانشيز فلوريس، حيث تبقت أمامهم الفوز بكأس رئيس الدولة أمام فريق الأهلي.

وتقام المباراة الأحد الساعة 6:15 دقيقة مساء على ستاد "مدينة زايد الرياضية" في أبوظبي.

وتحدث زلاتكو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء الجمعة الخاص بالمباراة، أن فريقه حقق أهداف الموسم بتعديل مركزه في الترتيب العام للدوري المحلي، وصدارة مجموعته الآسيوية والوصول إلى دور الثمانية من دوري أبطال آسيا، في انتظار الفوز بـ"درع" الكأس بحثاً عن أفضل ختام للموسم.

وتطرق المدرب الكرواتي إلى أداء فريقه في الموسم الحالي، مشيراً إلى عدد تلقيه في آخر 11 مباراة متتالية، إلى جانب النتائج المميزة على الصعيد المحلي والآسيوي، وهو الذي يتطلق للاستمرار في النتائج الإيجابية بناءً على جهود اللاعبين في الميدان.

وقال "عازمون على أن نؤدي مباراة كبيرة، وهناك أمور كثيرة ستتوقف على أداء اللاعبين في الميدان ونود تكملة مشوارنا بقوة، أتوقع عملاً كبيراً وجيداً من اللاعبين في المباراة، كما أتوقع حضوراً جماهيرياً لافتاً من الأمة العيناوية للمباراة الأهم في الموسم لأن المعطيات محفزة لكل عيناوي ونتمنى التوفيق والعين في أتم الجاهزية لمواجهة الأهلي".


كما نفى زلاتكو تأثير الإرهاق على اللاعبين رغم العدد الكبير من المباريات في الأيام الأخيرة السابقة، وآخرها دور الـ16 من دوري أبطال آسيا أمام الجزيرة، موضحاً أنه لن يبحث عن المبررات قبل المباراة واضعاً ثقته في جميع اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم في نهائي الكأس".

وأشار المدرب الكرواتي إلى أن فريقه يبحث عن إنهاء المباراة في وقتها الأصلي، لكنه سيبقي في الحسبان جميع الاحتمالات، وقال "عملنا على حل كافة المشاكل الميدانية، وكنت سعيداً بأداء العين في الشوط الثاني أمام الجزيرة، الأمر الذي اعتبره مهماً بالنسبة لنا قبل مواجهة الأهلي، والكل يعلم حالياً أن العين بمقدوره حسم المباراة حتى في الثواني الأخيرة، ونحن جاهزون لكل شيء".

مواجهة شخصية مع كوزمين

وتطرق المدرب الكرواتي إلى تفوق نظيره الروماني أولاريو كوزمين عليه في مجموع المباريات التي تواجها بها تاريخياً، وقال "نعم واجهت كوزمين ثلاث مرات خسرت في المرة الأولى عندما كان مدرباً للعين بنتيجة  3-1 في القطارة ووقتها كنت مدرباً للهلال، وتغلبت عليه في الثانية بالرياض بنتيجة 2-صفر، وأخيراً خسرت على ملعب هزاع بن زايد بنتيجة 3-2، وأتطلع حالياً إلى إحداث التوازن ومعادلة النتيجة التي تعتبر حالياً 2-1 لصالحه، وذلك في مباراة يوم الأحد".


كما ختم حديثه بالإجابة على سؤال حول قدرة الدفاعات على إيقاف انطلاقات الهجوم الأهلاوي خاصة المدافع محمد أحمد لإيقاف كل من اسماعيل الحمادي والبرازيلي سياو، وقدرتهم على الهجمات المرتدة السريعة.

وقال "ذكرت لكم من قبل أن خطورة الأهلي تتمركز في المحاولات الهجومية المرتدة، لسرعة لاعبي المقدمة سياو والحمادي، أي لاعب سأمنحه الثقة في المواجهة سيكون بمقدوره إيقاف خطورة الحمادي وسياو وغيرهما، ولاعبي العين سيتسلحون بالثقة العالية، وأي نتيجة ستنتهي عليها المباراة سأكون المسؤول الأول عنها، لأن العين يضم أفضل لاعبي كرة القدم بالنسبة لي، ولا اهتم بأي لاعب خارج صفوف العين مع احترامي للاعبي الأهلي".

من أحمد ديب



مباريات

الترتيب