الشارقة والعين ولقاءٌ بذكريات 2007-2008

 

يتطلع الشارقة يوم الثلاثاء إلى تكرار سيناريو موسم 2007-2008 بحذافيره حين جمعه استاد محمد بن زايد بخصمه العين في دور الستة عشر من منافسات بطولة كأس رئيس الدولة فكانت له الغلبة والتأهل إلى دور الثمانية.

وأكد مدرب الشارقة، البرازيلي باولو بوناميجو، أن "البطولة تمثل قيمةً كبرى لدى جماهير الملك، خصوصاً أن تاريخ نادي الشارقة مع البطولة يقول إنه نال لقبها ثماني مرات كان آخرها عام 2003"، مشيرا إلى " ثقته كبيرة باللاعبين في تقديم ما هو مطلوبٌ منهم" على الرغم من صعوبة المواجهة التي تعد نهائيا مبكرا "لما يقدمه الفريقان من مستوىً كبيرٍ ويضمان من عناصرٍ مميزة".

وشدد بوناميجو على رغبة الملك في الفوز قائلا بأن "الشارقة ينظر لكل المسابقات بأهميةٍ بالغة، وما يؤكد ذلك بلوغ الفريق نصف نهائي كأس المحترفين، ووجوده مع فرق المقدمة في جدول ترتيب دوري الخليج العربي"، متفهما كون "جماهيره تتطلع إليه بآمالٍ وتطلعاتٍ كبيرة الأمر الذي يضاعف المسؤولية والجهود لدى الجهاز الفني واللاعبين".

وبدوره، شدد مدرب العين، الإسباني كيكي فلوريس، على أهمية التركيز من لاعبي فريقه في لقاء اليوم، قائلا بأن التركيز "يبدو من العوامل المهمة في مرحلة خروج المغلوب، إذ لا يوجد أي مخرجٍ آخر يمكن أن يساعدنا على الدفاع عن حظوظنا في المنافسة على اللقب"، مضيفا "المؤكد أنها مواجهةٌ صعبةٌ للغاية مع فريقٍ قويٍ يقاتل لتحقيق أهدافه حتى صافرة النهاية، ونحن ننظر بتقديرٍ كبير إلى حالته الفنية الجيدة، لكن في الوقت نفسه سنرمي بثقلنا لبلوغ الدور الثاني من المسابقة".

وطمأن المدرب القادم من الأهلي الجماهير العيناوية بأن "لاعبو الفريق أذكياء، وهم يملكون عقلية الفوز داخل ملعب العين أو خارجه، وأحرص على تعزيز الثقة بهم وإبعادهم عن الضغوط التي يمكن أن تؤثر في حالتهم الفنية أثناء المباريات، وأن يشعروا بالأمل والرغبة القوية في الفوز".



مباريات

الترتيب