البرازيلي إدجار يقود الشباب إلى ربع نهائي الكأس

قاد البرازيلي إدجار الشباب الى التأهل لربع نهائي كأس رئيس الدولة، بعد الفوز على دبي 4-1، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الاثنين على ملعب راشد بالنادي الأهلي.

وبذلك يلتقي الشباب مع الفائز من مباراة بني ياس والظفرة.

وتألق إدجار بإحرازه الهدفين الأول والثاني للشباب، قبل أن يصنع الهدفين الثالث والرابع للأوزبكي حيدروف ومانع محمد. 

وظهر الشباب الأفضل والأكثر خطورة على المرمى في بداية المباراة، ونجح «الجوارح» في افتتاح النتيجة بعد مرور 14 دقيقة من ركلة ركنية حولها البرازيلي إدجار برأسه باتجاه المرمى، وأخرجها مدافع دبي محمد علي حسين من داخل المرمى ليحتسبها الحكم المساعد الهدف الأول للشباب.

وكاد الشباب يضيف الهدف الثاني بعد مرور نصف ساعة بعد نجاح إدجار في خطف كرة من دفاع دبي والتوغل داخل منطقة الجزاء، ولعب كرة عرضية بالمقاس لفيلانويفا المواجه للمرمى ولكن الاخير سدد الكرة في إقدام المدافعين وخرجت إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 31، قاد التشيلي فيلانويفا هجمة للشباب، وتبادل الكرة مع البرازيلي إدجار الذي انفرد بالمرمى وسدد الكرة من فوق الحارس محرزا الهدف الثاني له ولفريقه.

حاول دبي تقليص النتيجة قبل انتهاء الشوط الاول والعودة في المباراة، ولكن الفريق افتقد لحلقة الربط بين خط الوسط والهجوم، إذ انعزل المهاجمون واستسلموا لرقابة مدافعي الشباب.

لم يحدث تغيير في صفوف دبي بعد إجراء تبديلاته الثلاثة، وزاد برونو سيزار الطين بلة بخروجه مطرودا في الدقيقة 63 بعد تدخل عنيف ضد حيدروف، ليكمل دبي اللقاء بعشرة لاعبين.

تأثر دبي بالنقص العددي في الجانب الهجومي، واستغل الشباب الوضع وفرض سيطرته على وسط الملعب وشكلت هجماته خطورة كبيرة على مرمى «الأسود» عن طريق اديلسون وفيلانويفا، إذ أهدر المهاجم البرازيلي كرتين الأولى من تسديدة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس وأخرجها إلى ركنية وبالطريقة نفسها في المرة الثانية ولكن من كرة من داخل منقطة الجزاء تألق فيها الحارس يوسف احمد، الذي عاد وتصدى لكرة اخرى من فيلانويفا.

أثمر الضغط الشبابي عن هدف ثالث في الدقيقة 71 من هجمة وصلت إلى النشيط إدجار الذي لعبها عرضية تخطت دفاع دبي ووصلت إلى الأوزبكي عزيز بك حيدروف غير المراقب، الذي أسكنها داخل المرمى على يمين الحارس.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع سجل دبي هدفا شرفيا عن طريق المالي تراوري من كرة استلمها داخل منطقة الجزاء وسددها على يسار الحارس، قبل أن يرد في الدقيقة نفسها الشباب بهدف رابع من هجمة قادها البرازيلي المتألق إدجار الذي راوغ دفاع دبي وبدلاً من أن يسجل الـ«هاتريك» مرر الكرة إلى مانع محمد الذي سددها داخل المرمى لينتهي اللقاء بفوز مستحق للـ«الجوارح».



مباريات

الترتيب