سعد سرور يحدد نقطة التحوّل خلال الهزيمة الساحقة أمام الوحدة

 

اعتبر سعد سرور، نجم الإمارات (الصقور)، بأن تغيير حارس المرمى هو ما كلّف فريقه هزيمةً ثقيلةً بنتيجة 5-0 أمام الوحدة (أصحاب السعادة) في ربع نهائي كأس الخليج العربي.

ففي الدقيقة الـ33 من عمر المباراة، وحينما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي بين الفريقين، فقد الصقور خدمات حارسهم علي صقر بداعي الإصابة.

وبعد دقيقتين فقط من دخول البديل مروان الخديم، افتتح أصحاب السعادة مهرجانهم التهديفي.

وقال سعد سرور في حوارٍ جمعه بقناة "دبي الرياضية" بعد اللقاء، "حارسنا (علي صقر) كان يوفّر لنا مساعدةً كبيرةً، فتبديله كان نقطة تحوّلٍ في المباراة، خصوصا وأن (مروان الخديم) لم يخض عددا كافيا من المباريات".

وأكمل صاحب القميص رقم 23، "بالطبع، لا أستطيع أن أحمّله (الخديم) المسؤولية، أو حتى أحمّلها إلى الإدارة، أو الجهازين الفني والطبي. بل أحمّلها للفريق كاملا".

وأوضح سعد سرور بهذا الصدد، "اللاعبون لم يكونوا في كامل تركيزهم. لقد ركّزوا خلال أول 35 دقيقةً فقط من المباراة، ومن ثم فقدوا التركيز".

واعترف ابن الـ28 عاما في ختام تصريحاته بأن اللاعبين الشباب والصاعدين في صفوف الإمارات لم يستطيعوا كذلك صنع الفارق هجوميا، مما ساهم في الهزيمة الثقيلة.

ومن الجدير بالذكر بأن النتيجة كادت لتكون أعرض لولا تضييع سيباستيان تيجالي لركلة جزاءٍ لصالح الوحدة، بينما تم إلغاء هدفٍ بداعي التسلل من جانب زميله رم تشانج وو.

 



مباريات

الترتيب

H