روتن: نانا سيغير طريقة لعبنا أمام الوصل

اعترف فريد روتن، المدير الفني للشباب (الجوارح)، بأن انتداب رأس حربةٍ جديدٍ سيفرض عليه الظهور بشكلٍ مختلفٍ قليلا حين يواجه الوصل (الإمبراطور) في قمة نصف نهائي كأس الخليج العربي.

ويدخل الإمبراطور استاد مكتوم بن راشد في دبي في الـ9 من يناير/كانون الثاني الجاري، في مباراةٍ سينتظر نتائجها الفائز من موقعة الأهلي (الفرسان الحمر) والجزيرة (فخر أبوظبي) في استاد محمد بن زايد في أبوظبي.

وقال روتن، "طريقة لعبنا ستختلف مع نانا بوكو فهو بحاجةٍ للمساحات على عكس رود بويمانز، رأس حربتنا السابق، والذي كان يفضّل تلقّي الرأسيات. لقد وددت أن يكون نانا متواجدا معنا لوقتٍ أطول خلال فترة التوقف، ولكننا في طور اكتشاف الأسلوب الأنسب للتأقلم معه".

وإلى جانب الثقة التي يعتبر بأن بوكو، القادم من مصر للمقاصة، سيبثها في الفريق، تحدّث المدرب الهولندي عن تفاؤله حيال موقعة الإمبراطور.

وصرّح، "إنه فريقٌ جيدٌ للغاية، وأي لحظةٍ من الغفلة أمام هجومه القوي قد تكلّفك النتيجة، كما أنه قد يقوم بتغييراتٍ محتملةٍ على تكتيكه. ولكن نحن بدورنا نراهن على الجاهزية البدنية للجميع، ونُذكّر بأننا كنا قد فرضنا عليهم التعادل في دوري الخليج العربي".

وواصل، "الفريقان قادمان بحثا عن الصعود للنهائي، والأكيد أن كلينا متفائلان بالمباراة. علينا التركيز، ليس فقط طوال الدقائق الـ90، ولكن تحسبا لذهاب المباراة إلى 120 دقيقة، ونبقى فريقا من الصعب التغلب عليه".

ورفض ابن الـ54 الكشف عن أنشطة الجوارح في سوق الانتقالات الشتوية، مجيبا، "أنا في حالةٍ دائمةٍ من البحث عن اللاعبين، ولكن لا يعني وسائل الإعلام أيّ المراكز نسعى لتدعيمها".

وأكمل ابن مدينة ألفرينا، "ربما الفارق الوحيد بين الشباب وغيره من المنافسين على الدوري هو أنهم عززوا صفوفهم بلاعبين جدد، وفريقي تتظافر فيه جهود الجميع".

وسيفتقد المدرب الذي يقضي عامه الأول في الإمارات إلى خدمات محمد مرزوق، قلب دفاعه، ومحمود قاسم، ظهيره، وأحمد جمعه "بيليه"، مهاجمه، بداعي الإيقاف.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H