دونيس يرد على قويض: أنا من يتخذ القرار بشأن تشكيلتي

شدد جورجيوس دونيس، المدير الفني للشارقة (الملك)، على اعتماده على مجموعةٍ من البدلاء أمام الظفرة (فارس الغربية)، بعد أن ألمح محمد قويض، المدير الفني للخصم، إلى أنه خالف تصريحاته السابقة للقاء.

وذكر دونيس في قبل المواجهة التي شهدتها الجولة الأخيرة من دور المجموعات لكأس الخليج العربي إلى أنه سيمنح الفرصة للبدلاء والصاعدين أمام الظفرة، وذلك بعد أن فقد فرص التأهل.

وتمكّن الملك من أن يهزم فارس الغربية بنتيجة 3-2، ويحرمه من بلوغ نصف نهائي المسابقة، بعد أن كان قد وفد على الإمارة الباسمة حاملا فرصتي الفوز والتعادل.

وقال قويض بعد الخسارة إلى أن تصريحات دونيس عن الزجّ بالبدلاء تسببت في شعور فريقه "بشيءٍ من الفتور"، مضيفا إلى أن الشارقة خاض اللقاء بالتشكيلة الأساسية، على حد تعبيره.

ورد دونيس، "أنا من يتخذ القرار بشأن من أشرك في المباريات، ولم أعطي أحدا صلاحية اتخاذه. ولكن عليّ الإجابة بطريقةٍ مختلفةٍ، ولذلك أود أن أوضح بأننا أشركنا راشد أحمد، الحارس الثاني، والبديلين نواف مبارك وجمال معروف، بالإضافة إلى سالم خلفان، وماجد سرور، وخالد الزري، وجميعهم من صغار السن".

وأكمل، "هؤلاء اللاعبون عملوا بجهدٍ خلال التدريبات، واليوم أبدوا انضباطا، وحققوا نتيجةً جيدةً للغاية، وهذا يعني مواصلة العمل، ومواصلة دعمهم".

وأشاد الرجل اليوناني بفريقه ككلٍ بعد تخطي الظفرة، قائلا، "أنا سعيدٌ بالأداء. سعينا للاستحواذ على اللقاء، وحققنا ذلك في معظم الوقت. تمريراتنا وتحركاتنا كانت جيدةً، وخلقنا كمّا من الفرص، واستحقينا الفوز. أنا سعيدٌ لأن اللاعبين برهنوا لي على رغبتهم في انتشال الفريق، وهذا يزيد من خياراتي الجيدة".

وعلّق ابن الـ47 عاما على ظاهرة إهدار فريقه لضربات الجزاء، إذ أضاع يوسف سعيد ركلة جزاءٍ بالشوط الثاني بعد أيامٍ قليلةٍ من إضاعة أدريان ميرزيوسكي لركلة جزاءٍ أمام الأهلي (الفرسان الحمر) في مسابقة دوري الخليج العربي.

وقال مدرب الهلال السعودي السابق، "أهدرنا 4 ركلات جزاءٍ مؤخرا، وأظن علينا اختيار تحديد اسمٍ يلعب أول ركلة جزاءٍ نتحصّل عليها في أي مباراةٍ، على أن ينفذ جيملين ريفاس الثانية".

وبرر قراره بالقول، "هناك لاعبين يمتلكون الثقة والمهارة، ولكن لسببٍ ما، ليسوا جاهزين لتنفيذ ركلات الجزاء. في صفوف الملك، أعتقد بأن أدريان وريفاس هما الأقدر، رغم أن أدريان أهدر ركلتي جزاء مؤخرا، وهذا يصعّب الاختيار".

وذهبت بطاقتي التأهل عن المجموعة الأولى إلى الجزيرة (فخر أبوظبي) والوصل (الإمبراطور).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H