الأهلي "يتنازل" عن صدارته في الكأس بالتعادل مع بني ياس

لم يسعف التعادل السلبي مع بني ياس (سيوف العاصمة) فريق الأهلي (الفرسان الحمر) لاستعادة صدارته للمجموعة الثانية في كأس الخليج العربي.

وبات في رصيد الفرسان الحمر بعد مضي رابع جولات المسابقة 7 نقاطٍ، ليكتفي بالوصافة، مقابل خروج سيوف العاصمة من استاد راشد بأول نقطةٍ في جعبته.

ووجد الفرسان الحمر طريقه مبكرا إلى منطقة الجزاء، فهدده رودريجو ليما حين التف على درويش محمد بالدقيقة الـ2 وسدد كرةً قريبةً أنقذها عادل أبوبكر، إلا أن الضغط تراجع، ليعكس سعيد أحمد بالدقيقة الـ13 عرضيةً أرضيةً من الجانب الأيسر بشكلٍ سهلٍ في يد الحارس، كما أن خواكين لاريفي تمكّن من تشتيت ركلةً حرةً نفّذها ايفرتون ريبيرو بقرب زاوية الركلة الركنية بالدقيقة الـ22.

وبعد أن أهدر ليما فرصةً أخرىً بالدقيقة الـ24، شنّ سيوف العاصمة هجمةً مرتدةً واعدةً بيد أن الدفاع الأهلاوي كان متيقظا للمهاري عامر عمر، لتقف العارضة بدورها أمام ركلةً حرةً مباشرةً نفّذها ريبيرو من خط منطقة الجزاء بالدقيقة الـ34، بينما كان نفاذ ليما من رقابة حسن المحرمي بالدقيقة الـ47 غير مجدٍ إذ عكس عرضية محمد سبيل المميزة برأسه بجانب القائم.

وجاء الشوط الثاني متكافئا، فضغط سيوف العاصمة في بدايته، ولم يجيد فيليبي باستوس التصرف بالكرة التي وصلته من الركلة الحرة لبندر الأحبابي، ليرد الفرسان الحمر بعرضية وليد عنبر بالدقيقة الـ54 التي شتتها المحرمي، ليسدد سالمين خميس مقصيةً مفاجئةً لم تهدد المرمى، قبل أن يتابع لاريفي برأسه إحدى الكرات لتصل إلى فيصل الخديم بمنطقة الجزاء، بيد أنه تباطأ في تسديدها بالدقيقة الـ60.

وتمكّن سهيل النوبي فور دخوله من خطف كرةٍ من سالمين خميس، ليهرب من رقابة كوون كيونج وو ومحمد سبيل في فاصلٍ مهاريٍ، بيد أن سيف يوسف تعملق أمام تسديدته بالدقيقة الـ69، ليضيع النوبي هدفا آخرا حين استقبل تمريرةً مباغتةً ضربت مصيدة التسلل، إلا أن تدخّل الحارس بالدقيقة الـ83 حرم الكرة من ولوج المرمى، فيما باغت سعيد أحمد مرمى بني ياس بتسديدةٍ ذكيةٍ ارتطمت بالعارضة بقوةٍ بالدقيقة الـ93.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H