الغيابات المؤثرة تعنون موقعة النصر والعين بالكأس

لن تسمح الظروف بين  للعين (الزعيم)، المستضيف، أو للنصر (العميد)، الضيف، بالزج بأهم أسلحتهما حين يلتقيان باستاد هزاع بن زايد ضمن ثالث جولات كأس الخليج العربي.

ويدخل العميد القمة من المركز الثالث بالمجموعة الثانية برصيد 3 نقاطٍ، فيما يملك الزعيم نفس الرصيد من النقاط من المركز السادس.

ويعاني إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر، نقصا مؤثرا في خط الوسط والخط الأمامي، حيث يستمر إيقاف فاندرلي سانتوس، فيما التحق طارق أحمد وسالم صالح بالمنتخب الإماراتي (الأبيض)، كما كان قد ألمح إلى أنه لن يزج بعبدالله موسى أساسيا كما فعل ضد الأهلي (الفرسان الحمر)، مما يجعل السؤال قائما ومفتوحا حول الأسماء التي ستهدد دفاعات العين إلى جانب جوناثان بيترويبا وجيريس كيمبو ايكوكو.

وفي تشابهٍ مع ظروف النصر، يفتقد الزعيم إلى كمٍ كبيرٍ من اللاعبين الدوليين، فرغم استبعاد خالد عيسى من قائمة الأبيض بداعي الإصابة، ومحمد عبدالرحمن "عجب" بعد خروجه من حسابات مهدي علي، سيتغيّب عن دار الزين كلٌ من عمر عبدالرحمن "عموري"، عامر عبدالرحمن، خالد عيسى، مهند العنزي، إسماعيل أحمد، محمد فايز، وسعيد الكثيري، وسيضطر الفريق للاعتماد على دكة بدلائه القوية، ومعنوياته العالية.

وكان زلاتكو داليتش، المدير الفني للفريق، قد أكد بأن الإصابة التي تعرض لها سعيد مصبح في مواجهة الجيش الآسيوية لا تعدو كونها كدمةً خفيفةً.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب