الوصل يلاقي الوحدة في الكأس بطموح الحفاظ على علامته الكاملة

يعود الوصل (الإمبراطور)، الذي مرّ بخسارةٍ وفوزٍ في دوري الخليج العربي، إلى منافسات كأس الخليج العربي بهدف المواصلة على طريق الانتصارين المتتاليين اللذان حققهما.

وضمن ثالث الجولات، يستضيف الإمبراطور، متصدر المجموعة الأولى بـ6 نقاطٍ، خصمه الوحدة (أصحاب السعادة)، والذي يبتعد في المركز الخامس بنقطةٍ يتيمة.

وإلى جانب نقاطه الكاملة، استطاع الإمبراطور أيضا أن يمضي قدما في الكأس بشباكه خاليةً من الأهداف، وهو رقمٌ آخرٌ قد يتمكّن من الحفاظ عليه في استاد زعبيل إذا تمكّن من التكشير عن أنيابه، والتحكّم بمجريات اللقاء كما كان قد فعل مؤخرا أمام الظفرة (فارس الغربية)، بالإضافة إلى الابتعاد عن الهفوات الخطرة التي لا زالت تحضر على صعيد خطه الخلفي.

ولا توجد غيابات مؤثرة في صفوف رودولفو أروابارينا، مديره الفني.

وعلى النقيض تماما، يرتحل أصحاب السعادة إلى دبي بصفوفٍ مدججةٍ بالغيابات، مما يؤزم من وضعية الفريق الذي يشهد تذبذبا في النتائج في هذا الموسم، فخافيير أجيري يفتقد إلى خدمات المُصاب خالد الظنحاني، والإماراتي الدولي حمدان الكمالي، والتشيلي خورخي فالديفيا، بالإضافة إلى رباعي منتخبنا للشباب، وهم أحمد راشد، محمد راشد الحمادي، وعبدالله الكربي، ومحمد حسن الشامسي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب