الإمارات يفتتح موسمه بهزيمة خماسية ثقيلة من الشارقة

تعملق الشارقة (الملك) في استغلال أخطاء ضيفه الإمارات (الصقور)، ليلحق به خسارةً قاسيةً بلغت 5-1 في ثاني جولات كأس الخليج العربي.

ومثّلت الجولة الثانية المباراة الأولى في موسم 2016-2017 بالنسبة للصقور، والذين لم يكونوا قد خاضوا الجولة الأولى من كأس الخليج العربي، وذلك بسبب وجود 7 فرقٍ في كل مجموعةٍ، مما يحتم على أحدها عدم اللعب في إحدى الجولات.

وأحرز أهداف الملك أدريان بالدقيقة الـ2 والدقيقة الـ92، ويوسف سعيد بالدقيقة الـ56، وجمال إبراهيم بالدقيقة الـ57، وريفاس بالدقيقة الـ63، فيما سجل للصقور سيباستيان ساشا بالدقيقة الـ28.

وحظت المباراة بانطلاقةٍ ناريةٍ حين تقدّم أدريان بالكرة في الدقيقة الـ2، ثم مررها لريفاس الذي توغّل بمنطقة الجزاء، ثم أعادها إليه، ليضعها في سقف المرمى معلنا تقدّم الملك، إلا أن الفرص ظلت شحيحةً، واقتصرت على ركلةٍ حرةٍ انبرى لها شاهين عبدالله برأسه لتمر بجانب القائم، بالإضافة إلى قذيفةٍ لريفاس بالدقيقة الـ17 تصدى لها علي صقر، بينما اكتفى الصقور بتسديدةٍ قويةٍ من سيباستيان ساشا بالدقيقة الـ12 تم إنقاذها.

ولكن ساشا تمكّن من تسجيل التعادل رغم قلة الفرص، وذلك حين تلاعب زميله أوجوستو سيزار بالدفاع، وترك له الكرة ليودعها مرمى عبدالله يوسف بالدقيقة الـ28، ليضغط الإمارات بعد ذلك، وكاد أن يضاعف الفارق بالدقيقة الـ33 حين أبعد عبدالله غانم عن خط المرمى كرةً عكسها سيزار "على الطائر"، إلا أن ريفاس كاد يلدغ الصقور بهدفٍ مفاجئٍ حين انزلق أمام عرضية أدريان بالدقيقة الـ44، فوضعها بتهورٍ فوق العارضة.

واقترب الحسن صالح من التقدم للإمارات في مرتدةٍ أخطأ الحارس الشرقاوي في إبعادها بالدقيقة الـ55، إلا أن تسديدته نحو المرمى الخالي عبرت بجوار القائم، ليعاقبه الملك بهدفٍ مماثلٍ بعد ثوانٍ حين أخفق علي صقر في السيطرة على الكرة، ليكملها يوسف سعيد في الشباك معلنا تقدّم الشارقة 2-1، ليخفق الحارس مجددا بالدقيقة الـ57 في الإمساك بكرةٍ سهلةٍ من يوسف سعيد، ويتابعها جمال إبراهيم في المرمى هدفا ثالثا للملك.

وأساء المخضرم حيدر ألو علي تشتيت كرةً هوائيةً بالدقيقة الـ63، ليسرقها ريفاس ويودعها المرمى جاعلا النتيجة 4-1، ليُبدي الصقور بعد ذلك شيئا من المحاولات لتقليص الفارق، لا سيما بالدقيقة الـ72 حين أبعد حارس الملك ركلةً ركنيةً لُعبت على خط مرماه، بينما قدّم الحسين صالح لشقيقه الحسن كرةً سددها بقوةٍ من أطراف منطقة الجزاء، لتُبعد بصعوبةٍ، ليختتم أدريان الخماسية بركلةٍ حرةٍ مباشرةٍ سكنت الشباك بالدقيقة الـ92.

من العنود المهيري

 

 

 

 

 

 



مباريات

الترتيب