الأخطاء الدفاعية القاتلة تمنح دبا الفجيرة الفوز على بني ياس

أدت هفوتان من عادل أبوبكر، حارس المرمى، وحسن المحرمي، قلب الدفاع، إلى خسارة فريقهما بني ياس (سيوف العاصمة) بنتيجة 3-2 أمام دبا الفجيرة (النواخذة) في ثاني جولات كأس الخليج العربي.

وسجل للنواخذة أحمد إبراهيم بالدقيقة الـ21 وبالدقيقة الـ56، وحسن المحرمي بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الـ88، فيما سجل لسيوف العاصمة خواكين لاريفي بالدقيقة الـ40 والدقيقة الـ84.

وبعد ركلةٍ حرةٍ بعيدةٍ عكسها أحمد إبراهيم فوق مرمى بني ياس بالدقيقة الـ1، تراجع دبا الفجيرة أمام استحواذ بني ياس، إلا أن الضيوف اكتفوا بركلةٍ حرة من قوس منطقة الجزاء نفّذها فيلبي باستوس ليتصدى فهد محمد لقذيفته، فاستغل النواخذة ذلك حين أرسل نيكاردو هيمسلي تمريرةً طويلةً ضربت الدفاعات، فهرب أحمد إبراهيم من رقابة المحرمي، ثم الحارس أبوبكر الذي خرج بشكلٍ خاطئٍ، ليترك شباكه الخالية تستقبل هدفا أولا.

واستمر استحواذ سيوف العاصمة دون خطورةٍ، فكادت رأسيةٌ لحبوش صالح أن تحقق التعادل لو أنها وجدت المتابعة بمنطقة الجزاء بالدقيقة الـ29، بينما لم يفلح أحمد إبراهيم في الدقيقة الـ36 في استغلال عرضية أحمد عيسى لمضاعفة الفارق، إلا أن لاريفي ظهر بالدقيقة الـ40 حين ترك له سهيل النوبي تمريرةً من حبوش صالح، فأودعها الشباك دون مشاكلٍ، لتزداد فرص فريقه خطورةً، ويهدر زميله باستوس ركلةً حرةً ثانيةً.

وحرمت أجساد المدافعين لاريفي من تسديدةٍ من قلب منطقة الجزاء بالدقيقة الـ46، ليستمر ضغط بني ياس، ويقطع خليفة الشياري من أمامه عرضيةً أخرى بالدقيقة الـ53، قبل أن يكرر أحمد إبراهيم سيناريو الهدف الأول بشكلٍ مباغتٍ بالدقيقة الـ56، فاستلم تمريرةً أخرى طويلةً، وسددها في المرمى الخالي مع خروجٍ ثانٍ خاطئٍ من أبوبكر، بينما تألق الحارس البني ياسي بالدقيقة الـ60 لصد تسديدةٍ قريبةٍ من عمر أحمد.

ولم يفعل سيوف العاصمة الكثير للبحث عن هدف التعادل فيما عدا العرضية التي انبرى لها يوسف جابر برأسه في الدقيقة الـ69 لتعلو العارضة، لتسكن المباراة حتى الدقيقة الـ84 حين تهوّر حارس النواخذة في عرقلته لعامر عمر في قلب منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم ركلة جزاءٍ نفّذها لاريفي معلنا التعادل الغالي، إلا أن المحرمي أساء تشتيت الكرة بالدقيقة الـ88 بعد ركلةٍ حرةٍ ثابتةٍ، ليسجل هدف الفوز الفجراوي في مرماه.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب