فيديو - الوحدة يصمد أمام الشباب ويفوز بكأس الخليج العربي

وضع الوحدة (أصحاب السعادة) كأس الخليج العربي بخزينته للمرة الأولى بعد أن صمد شوطا كاملا بـ10 لاعبين أمام الشباب (الجوارح) بالنهائي، ليفوز بنتيجة 1-0.

وسجل لأصحاب السعادة دينلسون بالثانية الـ12 في استاد آل مكتوم بدبي.

وخرج خورخي فالديفيا بالطرد المباشر من صفوف أصحاب السعادة بالدقيقة الـ42، كما رفع الحكم بطاقةً حمراء بوجه سهيل المنصوري، المتواجد على دكة بدلاء الوحدة.

وكانت 12 ثانيةً من اللقاء كفيلةً بأن تظهر أخطاء الشباب الدفاعية، فسمح عزيز بيك حيدروف لخورخي فالديفيا بقطع الكرة، ليمررها سريعةً إلى دانيلسون فيسكنها الشباك، ويرد الجوارح ضاغطا، ويسدد جونينهو كرتين بجسد عادل الحوسني بالدقيقة الـ1 والـ11، بينما اعتمد الوحدة المرتدات مستغلا سوء التمرير بوسط ملعب الشباب، وسوء التغطية خارج منطقة الجزاء، ليسدد دانيلسون بالدقيقة الـ12 كرةً علت العارضة بقليل.

وردا على مرتدات الوحدة، زادت التدخلات البدنية، والأخطاء التي تسببت في احتساب الركلات الحرة لهم، والتي كان أخطرها كرةً نفذها إسماعيل مطر بالدقيقة الـ23، ليكملها شانج واو ريم بجانب القائم، ولكن التوتر اتخذ منحنىً خطيرا بالدقيقة الـ42 بالطرد المباشر لفالديفيا بتهمة تعمده ركل كارلوس فيلانويفا بالوجه، ليكتفي هجوم الجوارح بالربع ساعة الأخيرة من الشوط بتسديدةٍ للنجم التشيلي لم تهدد القائم كثيرا.

وانطلق الشوط الثاني بعرضيةٍ لجونينهو عكسها هنريكي لوفانور "على الطاير" فوق المرمى، لينبري مجددا برأسيةٍ في غاية الخطورة لعرضية أحمد سليمان بالدقيقة الـ50، إلا أن الوحدة المنقوص كاد يضع الثاني بمرتدةٍ انفرد فيها سيباستيان تيجالي بالمرمى لولا يقظة الحارس، ليعود بانفرادٍ مبهرٍ خطف فيه الكرة من محمد مرزوق وتلاعب به ليكسب ركنيةً، فيما ذهب ضغط الشباب عقيما دون فرصٍ حقيقيةٍ منذ حدود الدقيقة الـ55.

ومرت الدقائق باهتةً حتى تدخّل الدفاع لقطع مرتدةً لسهيل المنصوري، وأخرى لخليل إبراهيم إذ وضعها "مقشرةً" لتيجالي، وهي اللقطة التي رد عليها محمد جمعة بمراوغةٍ جميلةٍ انتهت بيد الحارس، ليفرط بعد ذلك في عكس كرةٍ قريبةٍ أمام المرمى بالدقيقة الـ79، بينما بدد محمد عايض ركلةً حرةً ثابتةً وضعها برأسه فوق العارضة، ليصمد بعد ذلك الوحدة محافظا على فوزه رغم ما أثاره سقوط خليل إبراهيم من جدلٍ بمنطقة الجزاء.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب