مؤشرات تجعل الوصل الأقرب إلى نصف نهائي الكأس

يستمر الوصل (الإمبراطور) في تقاسم صدارة المجموعة الأولى في كأس الخليج العربي مع الأهلي (الفرسان الحمر) بعد تعادلهما السلبي، إلا أن الفريق الأصفر قد يستأثر ببطاقة التأهل.

وأصبح في جعبة الفريقين 8 نقاطٍ بعد التعادل في استاد راشد، حيث يلاحقهما كلٌ من الإمارات (الصقور) والنصر (العميد) اللذان يمتلكان بدورهما 7 نقاطٍ.

ولن تكون مهمة الإمبراطور سهلةً في خطف البطاقة، فالفرسان الحمر يبدون قوةً ضاربةً في جميع مبارياتهم، وبغض النظر عن النقص في صفوفهم، كما يستمر الصقور والعميد في المطاردة رغم سقوطهما السابق في فخ الهزيمة.

إلا أن خلو مرماه الأهداف حتى الآن يمثّل علامةً فارقةً بالنسبة للوصل في احصائيات المجموعة، حيث يتساوى مع الفرسان الحمر بفارقٍ إيجابيٍ أيضا من الأهداف يبلغ 4.

وخاض الإمبراطور 4 مبارياتٍ في دور المجموعات، ربما كان أقواها قمته الأخيرة في ضيافة الأهلي، حين أهدرت فرقة أولاريو كوزمين عددا مهولا من الفرص المحققة، إلا أن يوسف عبدالله أفلح في الحفاظ على نظافة شباكه، كما كان راشد علي قد فعل في الديربي ضد العميد.

وتأتي قدرة فريق جابرييل كالديرون على استعادة الوعي في الشوط الثاني، وتسجيل الأهداف بغض النظر عن مجريات الشوط الأول كنقطةٍ إيجابيةٍ كبيرةٍ ستساعده مع احتدام المنافسة على البطاقة.

وسبق أن وقفت هذه الميزة مع الفريق، وإن لم تكن قد ساعدته بالضرورة على الخروج منتصرا من استاد راشد، فهو كان قد أكّد انتصاريه على بني ياس (سيوف العاصمة) والشعب (الكوماندوز) في الشوط الثاني.

وسيتبقّى همّ تنشيط المنظومة الهجومية على عاتق المدرب الأرجنتيني، لا سيما بالمقارنة بالموسم المنصرم حين كان معدلّه التهديفي في مباريات كأس الخليج العربي أعلى بقليلٍ من الموسم الجاري، حيث تتجمد عند هدفٍ في الجولة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب