كوزمين: الاتحاد الآسيوي أخطأ .. وبالغنا في احترام قوانغتشو

أقر أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي (الفرسان الحمر)، بأن الاتحاد الآسيوي للعبة لم يكن منصفا في جدولته لإياب نهائي دوري أبطال آسيا.

ويحل الفريق الإماراتي في ضيافة قوانغتشو ايفر جراند الصيني في الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بعد أن كانا قد تلاقيا في الـ7 من الشهر نفسه على أرضية استاد راشد في دبي، لتنتهي المواجهة بالتعادل السلبي.

ويواجه كوزمين تحديا إضافيا يقتضي منه التعامل مع اللاعبين الدوليين الذين سيخوضون مواجهةً بقميص المنتخب الإماراتي ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018.

وقال "للأسف، لقد أخطأ الاتحاد الآسيوي في البرمجة"، في إشارةٍ إلى حلول موقعة التصفيات ضد تيمور الشرقية بين دوري النهائي.

وواصل "كلا الفريقين لديهم الكثير من اللاعبين الدوليين، وكان من المفترض بفترة الراحة أن تكون أطول، ولكن سنبذل قصارى جهدنا".

واعترف المدرب الروماني الشهير بان اختيار البديل الأمثل للحلول بديلا لعبدالعزيز هيكل سيكون صعبا بعد خروج الظهير المتألق بالطرد المباشر في موقعة الذهاب، إذ أوعز ذلك إلى كثرة البدائل، على حد تعبيره.

وتحدّث كوزمين عن مواجهة الوصل (الإمبراطور) المرتقبة في كأس الخليج العربي، حيث يتقاتل الفريقان على التأهل إلى نصف النهائي من المجموعة الأولى، والتي يتشاركان صدارتها بـ7 نقاطٍ مع النصر (العميد).

وقال "الإمبراطور فريقٌ جيدٌ بغض النظر عن تذبذب نتائجه، ولكنه فريقٌ متوازنٌ، ومنافسٌ، ولديه لاعبون جيدون. ستكون المباراة صعبةٌ للغاية".

وواصل "سنحاول تعويض غياب الدوليين، حيث نجحنا في بعض الفترات في استغلال البدلاء الذين لا يحصلون على الفرصة الكاملة، ونتمنى استمرار النجاح معهم، فهي فرصتهم لإبراز قدراتهم".

وتمنى الرجل الخمسيني "تخطّي المرحلة دون مشاكلٍ لياقية، وتخطي المباراة نفسها ضد الوصل دون مشاكلٍ، لنواصل التحضير للجزء الثاني من المغامرة الآسيوية".

ولم يقلق المدرب السابق للمدرب السعودي من تشتت انتباه فريقه الذي يقاتل على أكثر من جبهةٍ، "نحاول أن نوصّل للاعبين رسالةً مفادها أن لكل مباراة أهميتها".

وأضاف "أمورنا تمشي بشكلٍ سليمٍ، ونحن نجمع النقاط، وإن كنا نعاني بعض الصعود والهبوط في التركيز على صعيد المباريات نفسها".

ولام كوزمين الذهنية أيضا على تعثّره بالتعادل مع قوانغتشو أمام 9000 متفرجٍ، "للأسف، لم نستطع السيطرة على مشاعرنا في بداية الشوط الأول كما فعلنا في الثاني. لقد واجهنا فريقٌ قويٌ جدا، فسبعة من أساسييهم اختيروا ضمن تشكيلة الموسم المنصرم فضلا عن أجانبهم، ولكن ربما نحن عظّمنا الخصم قبل المباراة".

وأردف "هذا أدخل بعض الارتباك في أذهان اللاعبين، رغم أن المنافس برهن على أنه بمثل قوتنا. أعتقد بأنه يجب علينا أن نكون شجعان وأذكياء في الصين".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب