ليما يقهر ظروف الأهلي بثنائية في مرمى النصر

أوجد رودريجو ليما، هدّاف الأهلي (الفرسان الحمر)، الحلول كعادته في كل مباراةٍ خاضها بقميص الفريق في هذا الموسم، فسجل مرتين ليمنحه الفوز على النصر (العميد) في ثالث جولات كأس الخليج العربي.

وسجل ليما هدفيه للفرسان الحمر في الدقيقتين الـ43 والـ47، ليضمن بذلك صدارة المجموعة الأولى بـ7 نقاطٍ، بينما تجمد رصيد العميد عند نقاطه الـ4.

ورغم أن الفريقين دشنا الشوط الأول بتكافؤ، مالت الكفة قليلا للعميد، لا سيما عبر جيريتس كيمبو ايكوكو، والذي تهيأت له فرصةً في منطقة الخطر في الدقيقة الـ7 بعد إخفاق المدافع في إبعاد كرة نيلمار، كما شكّل ضغطا جيدا على حميد عباس في الجبهة اليسرى، وهو التألق الذي تكفّل ايفرتون ريبيرو بالرد عليه، خصوصا بالركلة الحرة المثالية التي صنعها لمحمد سبيل في الدقيقة الـ24، بيد أن رأسية اللاعب الشاب علت العارضة.

وخبت المستوى بعض الشيء من الجانبين، وانعدمت الفرص على مرمى الأهلي في ظل اختفاء لويس خيمينيز ونيلمار، وضياع الركلة الحرة السانحة لمحمود خميس، فيما حصل ريبيرو على خطأ على مشارف منطقة الجزاء في الدقيقة الـ33، بالإضافة إلى تسديده لقذيفةٍ تعملق عبدالله إسماعيل، في صدها، حتى برهن رودريجو ليما في الدقيقة الـ43 على قدرته على صنع الفارق حين عكس الركنية برأسه في المرمى، ليتقدم فريقه بهدفٍ.

ولم يمهل ليما الضيوف مطولا، فاستقبل الكرة في الدقيقة الـ47، وسددها رغم رقابة عصام ضاحي اللصيقة في المرمى مضاعفا النتيجة، وهي اللقطة التي كاد نيلمار أن يعوضها في الدقيقة الـ55 حينما نفذ من رقابة سالمين خميس، إلا أن كرته مرت أفقيا أمام خط المرمى لحسن حظ ماجد ناصر، كما قام ايكوكو بحلٍ فرديٍ في الدقيقة الـ59 حين اختار التسديد من خارج منطقة الجزاء، ليجد صاروخه بين قفازي الحارس الأهلاوي اليقظ.

ولازم نيلمار سوء الحظ في صحوة النصر الهجومية المتواضعة، فأضاع فرصةً أخرى في الدقيقة الـ57 حين هربت الكرة العالية من يد الحارس، إلا أن الهدّاف البرازيلي سددها في جسد المدافع على بعد سنتيمتراتٍ من المرمى، وفرط في الدقيقة الـ87 في عرضيةٍ سددها بقوةٍ مفرطةٍ على طريقة ركلات الكاراتيه لتعلو العارضة، كما كانت له رأسيةً ارتطمت بالأرض في الدقيقة الـ88 ليمسكها الحارس، وتنتهي المباراة بذلك بهزيمة فريقه.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب