الأهلي والنصر "بلا أنياب" في الصراع على صدارة المجموعة

جرّدت الظروف قمة الأهلي (الفرسان الحمر) والنصر (العميد) ضمن ثالث جولات كأس الخليج العربي من عوامل متعتها وإثارتها إذ يحاول كلاهما خطف الصدارة من الوصل (الإمبراطور).

ويمتلك كلا الفريقين 4 نقاطٍ في جعبتيهما بتفوق الفرسان الحمر بفارق هدفٍ إيجابيٍ، فيما وضع الإمبراطور نفسه مؤقتا في المركز الأول للمجموعة الأولى بفوزه على بني ياس (سيوف العاصمة).

ويجد أولاريو كوزمين، المدير الفني للفرسان الحمر، في وضعيةٍ لا يُحسد فيها بعد رفض لجنة دوري المحترفين لتأجيل مباراة الشارقة (الملك) المقبلة، كما عليه ألا يفقد تركيزه على قمة الهلال السعودي (الزعيم) في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، بالإضافة إلى الروتين المعتاد لمعاناة صفوفه من التحاق عدد كبيرٍ من النجوم بالمنتخبات الوطنية بشكلٍ يشلّ حركة الفريق.

وأمام هذه الظروف الصعبة، حيث يغيب وليد عباس أيضا بداعي الإصابة، يتسلح المدرب الروماني بالإدراك بأن الهزيمة المحتملة في استاد راشد لن تكون نهاية المطاف، حيث لا يعتبر المواجهة ضد العميد حاسمةً في صراع تحديد المتأهل إلى نصف نهائي البطولة، وهو ما سيخفف من الضغوط الملقية على صفه الثاني للخروج بنتيجةٍ إيجابيةٍ، وعلى موسى سو، أحدث نجومه، للدخول في الأجواء.

وعلى الجانب الآخر، يعيش العميد حالةً طيبةً منذ بداية الموسم، إلا أن المشاركات الدولية ستجرده من 5 من لاعبيه المهمين في مختلف الخطوط، وهم جوناثان بيترويبا، جاسم يعقوب، حسين عباس، أحمد شامبيه وخليفة مبارك، فيما تلوح بعض البوادر الإيجابية في الأفق بعودة الثنائي عصام ضاحي وعلي العامري إلى قلب الدفاع، وهما اللذان سيقفان سدا منيعا أمام قوة الأهلي الهجومية.

وفي ظل حالة الجدية التي يبديها حامل اللقب لبطولة كأس الخليج العربي، لا يستطيع إيفان يوفانوفيتش التقليل من أهمية العودة إلى بر دبي بالنقاط الثلاث، بل سيقع تحقيق الانتصار المهم على عاتق أعمدةٍ رئيسةٍ أخرى في الفريق، وعلى رأسهم لويس خيمينيز، والذي يعيد اكتشاف نفسه بهذا الموسم، وجيريتس كيمبو ايكوكو، المتذبذب في أدائه، وطارق أحمد، نجم خط الوسط، والبديل الناجع جمال معروف.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب