شباب الجزيرة يلاقون الشباب لـ"محو" هزائم الدوري

سيراهن الجزيرة (فخر أبوظبي) على حماسة صغاره لمصالحة جماهير استاد محمد بن زايد حينما يستقبل الشباب (الجوارح) في قمةٍ قويةٍ ضمن ثالث جولات كأس الخليج العربي.

ويجلس الجوارح في صدارة المجموعة الثانية بـ6 نقاطٍ من جولتين، فيما اكتفى فخر أبوظبي بنقطةٍ من جولةٍ واحدة.

ومثّل السقوط بنتيجة 4-2 أمام دبا الفجيرة (النواخذة) في الجولة المنصرمة من دوري الخليج العربي صدمةً كبيرةً للفريق الذي يدربه آبل براجا، كما رفع المزيد من علامات الاستفهام حول خطوط دفاعه بعد أن تساوى في الغلة مع بعض أسوأ الدفاعات في المسابقة، فيما لم يحالف ميركو فوسينيتش، هدّافه، الكثير من الحظ أمام الخصوم.

ورغم كل هذه المصاعب، والتي تحتّم على فخر أبوظبي أن يخرج منتصرا، لن يتمكّن مدربه البرازيلي من الدفع بكامل قواه، حيث تحرمه المشاركات الدولية من خدمات أسماءٍ كعلي مبخوت، وجيفرسون فارفان، وعلي خصيف، وأحمد العطاس، بالإضافة إلى رباعي الأبيض الأولمبي، وخميس إسماعيل المصاب، مما سيضطره للزج عوضا عن ذلك باللاعبين الشباب، والمراهنة على قدرتهم على إحراج الضيوف.

وتؤثر الغيابات على صفوف الجوارح بنفس الضراوة، حيث تلقى ارتكازه ضربةً موجعةً بالتحاق حسن علي إبراهيم وعزيز بيك حيدروف بمنتخبيهما، فيما أُصيب محمد عايض، قلب دفاعه، ولا يمتلك كايو جونيور ضماناتٍ بعودة محمد مرزوق إلى حساسية المباريات بعد تعافيه من إصابة الظهر، فيما من المنتظر أن ينتعش مركز الظهير الأيسر برجوع مانع محمد، والذي أقعدته الخلافات مع الإدارة عن المشاركة مؤخرا.

ويأخذ الضيوف القادمون من دبي كأس الخليج العربي بجديةٍ ستفرض عليهم تقديم أفضل مستوياتهم للحفاظ على صدارتهم، وخطف بطاقة التأهل المبكر إلى نصف النهائي، إلا أن تعثّرهم بالتعادل في الجولتين المنصرمتين من دوري الخليج العربي كشفت عن وجود مشكلةٍ في منظومته الهجومية، لا سيما متى ما فُرضت الرقابة على كارلوس فيلانويفا، رمانة ميزانه، مما يعقّد من مهمتهم في العاصمة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب