منافسة شديدة بين الفرق المتأهلة للدور الثاني في كأس مدارس دبي

تواصلت الإثارة في الجولة الثالثة من بطولة كأس مدارس دبي التي ينظمها مجلس دبي الرياضي وشركة انسبايريتس ويشارك فيها اكثر من الفي طالب ينتمون الى 55 مدرسة حكومية وخاصة، وشهدت الجولة تنافسا قويا بين الفرق وتمكنت 16 مدرسة من تأمين مقاعدها في الدور ثمن النهائي

تأهلت 16 مدرسة من كل فئة إلى الدور ثمن النهائي في بطولة كأس مدارس دبي في نسختها الثانية، بعد جولة المباريات التي عقدت السبت.

وخلت بطولة تحت 12 سنة للبنين من المفاجآت بعد أن تصدر فريقا مدرسة دبي الدولية البرشاء ومدرسة حتا المجموعتين ونجحت المدرستان في التأهل الى المرحلة المقبلة.

  وتألق بصورة لافتة للأنظار في هذه البطولة ناصر محمد ناصر  من مدرسة دبي الدولية وقدم مستوى أدهش المتابعين وتمكن من تسجيل ثلاثة أهداف وصناعة أربعة أهداف لفريقه في المباراة التي جمعته بمدرسة جي اس اس الخاصة.

وفي فئة تحت 14 سنة نجح فريق مدرسة وينشستر عود ميثاء في اجتياز كل الحواجز ليحول خسارته أمام مدرسة الشويفات بهدفين نظيفين إلى فوز كاسح بعد تسجيله لخمسة أهداف متتالية وضعته على رأس المجموعة ومكنته من انتزاع موقعه في قائمة الفرق المتأهلة الى مرحلة ثمن النهائي.

وقاد الإماراتي محمد البدواوي فريقه مدرسة راشد بن سعيد إلى فوز كبير على مدرسة المواكب بتسعة أهداف دون رد سجل منها البدواوي الذي شبهته الجماهير بالنجم البرازيلي نيمار خمسة أهداف منحت فريقه بطاقة التأهل على حساب منافسه، واستحقت مدرسة سعيد بن راشد الإشادة بعد أن وصلت إلى أرض الملعب بعد رحلة استمرت لساعتين من حتا ورغم الإرهاق الذي عانى منه اللاعبون إلا أنهم تمكنوا من تحقيق فوز كبير والتأهل إلى ثمن النهائي.

وشهدت بطولة تحت 16 سنة للبنين منافسة حامية بين الفرق نسبة لتقارب المستوى وحرصها جميعاً على الاستمرار في البطولة،  وضمنت مدرستا سلمان الفارسي وماري كاثوليك التأهل إلى الدور ثمن النهائي، وتضم قائمة المدارس المتنافسة البطل السابق ليسيه فرانسيس الدولية، ووصيف النسخة السابقة مدرسة الشويفات الدولية دبي والمواكب القرهود ومدرسة وست منستر والمدرسة الخيرية الدولية.

وتمكنت الطالبات في بطولة تحت 17 سنة للبنات من تسجيل 30 هدفاً في الجولة الثالثة، وسيكون البطل السابق مدرسة ماري كاثوليك والوصيف ليسيه فرانسيس في حاجة ماسة إلى مضاعفة الجهود في المرحلة المقبلة لضمان الاستمرار في المنافسة في مواجهة القادمين الجدد الذين تأهلا للمرحلة المقبلة وهما مدرسة ولينغنتون الدولية والمدرسة الألمانية الدولية،  وشهدت هذه الجولة تألقاً لافتاً للاعبة مدرسة ولينغنتون الدولية جورجيا جيبسون التي أظهرت قدرات كبيرة في وسط الملعب وقدمت مستوى متميزاً خلال المباريات.

وشهدت البطولة العديد من الفعاليات المصاحبة الموجهة لأفراد الأسرة ومن بينها  مباريات الآباء التي جمعت أولياء الأمور في منافسات قوية يحصل الفائز فيها على تجربة قيادة رائعة مع شيفروليه، إضافة إلى مسابقة الانستغرام للفوز بحقيبة رياضية وغيرها من الفعاليات التي تشهد مشاركة كبيرة من أفراد الأسرة وتسهم في ربط العائلات بالبطولة.

من جهته أوضح حسين مراد الرئيس التنفيذي لشركة انسبايريتس أن البطولة منحت طلاب المدارس في إمارة دبي فرصة جيدة لإظهار مهاراتهم والتنافس في أجواء رياضية رائعة، متوقعا أن تكسب المشاركة في البطولة الطلاب خبرة إضافية بمنافسات كرة القدم، كما تسهم في تعزيز نمط الحياة الصحية بممارسة نشاط بدني يرفع من معدل اللياقة البدنية ويساعد في بناء أجسامهم.

وقال مراد"المستويات المتميزة التي قدمها الطلاب خلال الجولة الثالثة جعلتنا نشعر وكأننا نتابع بطولة كبيرة تشارك فيها فرق سنية من أندية كبيرة ومعروفة، وأتوقع أن تكون المراحل النهائية أكثر إثارة وأفضل مستوى".



مباريات

الترتيب