مشرف المنتخب يفسّر إقامة معسكر كوالالمبور الحالي

 

عزا حسن سهيل، مشرف منتخبنا الإماراتي، الوصول المبكر إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور إلى الرغبة في التعوّد على الأجواء هناك.

وغادرت بعثة منتخبنا منذ الـ4 من سبتمبر/أيلول الجاري إلى كوالالمبور، أي قبل قرابة أسبوعٍ كاملٍ على المواجهة المرتقبة ضد المستضيف الماليزي.

وسيتواجه المنتخبان ضمن أولى جولات التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وأوضح سهيل بأن الهدف من المعسكر الحالي هو السماح للاعبي الأبيض بالتعوّد على الأجواء في ماليزيا، بالإضافة إلى تعريف الجهاز الفني أكثر على الظروف المختلفة، مثل اختلاف الطقس، وفارق التوقيت.

وأعرب مشرف المنتخب في حواره مع الموقع الرسمي للاتحاد الإماراتي لكرة القدم عن تفاؤله بالمباراة الأولى، وبقدرة الأبيض على تحقيق النتيجة الإيجابية.

وصرّح مضيفا، "يدرك الجميع أهمية المباراة الأولى في هذه التصفيات، والتي تعتبر بمثابة انطلاقة لمشوار المنتخب .. وثقتنا في نجومنا لا تحدّها حدود".

 



مباريات

الترتيب

H