ضم العكبري إلى معسكر البحرين يطرح علامات الاستفهام حول فان مارفيك

 

تساءل الشارع الرياضي الإماراتي حول قرار بيرت فان مارفيك، مدرب المنتخب الإماراتي، باستدعاء المصاب محمد العكبري، مهاجم النصر (العميد).

وكان كايو زاناردي، المدير الفني للعميد، قد عزا عدم مشاركة العكبري في أولى جولات دور المجموعات لكأس الخليج العربي أمام اتحاد كلباء (النمور) إلى معاناته من الإصابة.

ولم يستعيد اللاعب جاهزيته الكاملة بعد في أعقاب العملية الجراحية التي أجراها مؤخرا على مستوى الكاحل.

إلا أن العكبري وجد نفسه في القائمة المكوّنة من 27 اسما، والتي استدعاها فان مارفيك إلى المعسكر الإعدادي المُقام في مملكة البحرين بين الـ25 من أغسطس/آب الجاري وحتى الـ1 من سبتمبر/أيلول المقبل.

ويأتي المعسكر ضمن استعدادات أبيضنا لتدشين مشواره في التصفيات المؤهلة إلى كلٍ من كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وثارت التساؤلات حول آلية العمل المتبعة في اختيار اللاعبين من قبل الجهاز الفني للأبيض بعد قرار فان مارفيك باستدعاء العكبري غير الجاهز، لينضم إلى أحمد خليل وعلي مبخوت في خط هجوم المنتخب.

وعلى الجانب الآخر، غض المدرب الهولندي النظر عن ضم لاعبين أكثر جاهزيةً في الوقت الراهن، مثل سيف راشد وإسماعيل مطر.

ومن الجدير بالذكر بأن منتخبنا يعد العدة لمواجهة كلٍ من الدومينيكان وسريلانكا وديا خلال المعسكر المرتقب في مملكة البحرين.

 



مباريات

الترتيب

H