إسماعيل أحمد: لهذا لم نقلق خلال ركلات الحظ ضد ريفر بليت

رويترز

 

عزا إسماعيل أحمد، صخرة دفاع العين الإماراتي (الزعيم)، هدوء فريقه خلال ركلات الجزاء الترجيحية أمام ريفر بليت الأرجنتيني إلى الشعور بحالة الرضا الجماهيرية بغض النظر عن النتيجة.

وفي موقعة نصف نهائي كأس العالم للأندية 2018، فرض الزعيم التعادل بنتيجة 2-2 على بطل كأس ليراتادوريس، قبل أن يقصيه بركلات الحظ.

وضرب العين، ممثل الكرة الإماراتية، موعدا في المباراة النهائية مع المنتصر من موقعة نصف النهائي الأخرى، والتي ستجمع بين كاشيما أنتلرز الياباني وريال مدريد الإسباني.

وفي تعليقٍ له حول ركلات الجزاء الترجيحية، قال إسماعيل أحمد، "الحظوظ فيها متساوية .. لكن الأكيد أن اللاعب ملزومٌ بالتركيز أثناء التسديد. وقد افتقنا نحن كلاعبين قبل التنفيذ أن يكون كلٌ منا مركزا على تحقيق الهدف".

وواصل الدولي الإماراتي كاشفا، "لم نكن قلقين كثيرا (خلال ركلات الجزاء الترجيحية)، لأننا كنا نعلم بأنه حتى لو خسرنا المباراة، فالجمهور كان سيخرج راضٍ عنا بالنظر إلى ما قدمناه فوق الميدان".

وتغنّى إسماعيل أحمد بإنجاز فريقه في تصريحاته إلى الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وقال ابن الـ35 عاما، "تأهلنا إلى المباراة النهائية يجعلنا نشعر بالفخر بهذا الإنجاز الكبير، رغم أن الهدف الحقيقي يبقى بالتتويج باللقب، وأن نظفر بالمركز الأول في البطولة".

ورفع المدافع راية التحدي للقمة المرتقبة، مضيفا، "مهما كان المنافس الذي سنواجهه في النهائي، سواء كان ريال مدريد أو كاشيما أنتلرز، فسنلعب بـ11 لاعب ضد 11 لاعب".

ويحمل ريال مدريد لقب كأس العالم للأندية، إذ كان قد انتصر على جريميو البرازيلي في نهائي نسخة 2017 التي استضافتها الإمارات أيضا.

 



مباريات

الترتيب

H