خصيف يشيد بشجاعة زاكيروني بعد ودية لاوس

 

أثنى علي خصيف، قائد منتخبنا الإماراتي، على قرار ألبيرتو زاكيروني، مدرب الأبيض، بتغيير خطة اللعب خلال الودية التي جمعته بلاوس.

وانتهج المنتخب الإماراتي خطة اللعب 4-2-3-1، ليخرج من مدينة جيرونا الإسبانية بفوزٍ سهلٍ بنتيجة 3-0 ضمن استعداداته لاستضافة بطولة كأس آسيا 2019.

وحملت الأهداف توقيع عمر عبدالرحمن "عموري"، وعلي مبخوت، والذي سجّل ثنائيةً، وذلك بعد أن انتهت الودية السابقة بالتعادل السلبي المقلق ضد ترينداد وتوباجو.

وبرر خصيف تواضع الأداء والنتائج وفقا لخطة اللعب السابقة التي اعتمدها زاكيروني، والتي كانت تتراوح بين 3-5-2 و3-4-3.

وقال حارس المرمى، "ليس هناك فريقا في دوري الخليج العربي يلعب بـ3 لاعبين في الدفاع. حاولنا استيعاب الخطة، ولكننا لم نجيد تطبيقها .. ولا نرغب في أن نضع اللوم على المدرب، أو على اللاعبين، فجميعنا في قاربٍ واحدٍ".

وأكمل ابن الـ31 عاما مشيدا بمدربه، "الجميع رأى كيفية قيام زاكيروني بتغيير الخطة بعد مباراة ترينداد وتوباجو، والجميع شاهد انعكاس ذلك على المران .. وليس من المعيب أن يقوم المدرب بالتغيير".

وواصل خصيف متحدثا عن زاكيروني، "أنا أعتبر فعله في غاية الشجاعة، فمن النادر أن تجد مدربا له قيمته واسمه يقدم على التنازل عن خطته، ويتمكّن من تغييرها .. وجميع اللاعبين قد اقتنعوا بفكرته".

وعبّر حارس مرمى الجزيرة (فخر أبوظبي) عن رضاه عن تحسّن أداء الأبيض أمام لاوس، وهو ما تلمّسه من أحاديث المتابعين –على حد تصريحه-.

 



مباريات

الترتيب