لاعبو العين والوحدة يعودون المرضى بمستشفى سرطان الأطفال

وسط أجواء احتفالية مفعمة بأحاسيس عالية من المشاعر الإنسانية، حظيت المبادرة الاستثنائية التي نظمتها لجنة دوري المحترفين الخميس، والمتمثلة في زيارة نجوم ناديي العين والوحدة لـ"57357، "مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال بجمهورية مصر العربية"، بتفاعل لافت من الأطفال المرضى وأولياء أمورهم.

وتأتي الزيارة على هامش الفعاليات المصاحبة لمباراة سوبر كأس الخليج العربي لكرة القدم، وحرصت وسائل الإعلام المصرية والإماراتية على تغطية الحدث الذي يتزامن مع مبادرة عام زايد.

وتألف الوفد الذي قام بالزيارة رباعي فريق الكرة الأول بنادي العين، مهند سالم العنزي ومحمد فايز وجمال معروف والمصري حسين الشحات، بالإضافة لعبيد الظاهري، مسؤول الاتصال المؤسسي بنادي العين وإداري فريق الوحدة، فهد مسعود وحمدان الكمالي لاعب الفريق بالإضافة إلى ممثلي لجنة دوري المحترفين وشركة برزنتيشن سبورت والإعلامي المصري إيهاب الخطيب.

وتركت الزيارة أثراً طيباً في نفوس الأطفال وذويهم بالمستشفى وهنأ لاعبو العين والوحدة الجميع بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلين الله العلي القدير أن يعيده على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات وأن يشفي جميع المرضى، وذلك قبل أن يقوموا بتوزيع الهدايا الخاصة للأطفال والمقدمة من لجنة دوري المحترفين وناديي العين والوحدة.

وكان في استقبال الوفد لحظة وصولهم "57357" عدد من مسؤولي مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال يترأسهم أحمد عبدالمنعم مدير قسم العلاقات العامة بالمستشفى والذي قدم شرحا للوفد الإماراتي عن تأسيس المستشفى والخدمات التي يقدمها، ودور الإمارات العربية المتحدة الكبير في إنجاح هذا المشروع الخيري الإنساني لعلاج الأطفال من جميع الجنسيات مجانا.

 

العنزي: نعتز بغرس الوالد الشيخ زايد

 

ومن جانبه ثمن "الدولي" مهند سالم العنزي، مبادرة لجنة دوري المحترفين، مؤكداً في الوقت نفسه حرص نادي العين على المشاركة الفاعلة ودعم جميع الفعاليات المجتمعية والمبادرات الإنسانية، داخل وخارج الدولة، الأمر الذي بدا واقعاً ملموساً لنا خلال الزيارة وذلك عندما تملكتنا مشاعر الفخر والسعادة لحظة دخولنا جناح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالمستشفى إلى جانب الأجنحة التي تحمل أسماء أصحاب السمو الشيوخ بالإمارات.

وأعرب مهند عن سعادته بمشاركة الأطفال فرحة العيد في المستشفى، موضحاً: "نفخر في دولة الإمارات ونعتز كثيراً بالغرس الطيب "لحكيم العرب" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، "طيب الله ثراه" في كل مكان ونحن نحتفي بذكرى مرور مئة عام على ميلاد مؤسس دولتنا الحبيبة في "عام زايد".

وأضاف: "عودة الأطفال المرضى في العيد تركت في نفسي مزيجاً من المشاعر المتمثلة في سعادتي برؤية الابتسامة على وجوه الأطفال وفرحتهم بالزيارة أما الجانب الأخر فيكمن في تأثرنا بمعاناتهم من ألم المرض وأسأل الله العلي القدير لهم ولجميع مرضى المسلمين الشفاء وأن ينعموا بالصحة والعافية".

 

 



مباريات

الترتيب

H