إيقاف وتغريم عموري ومبخوت بسبب "ليلة نهائي خليجي 23"

أوقف اتحاد الإمارات  لكرة القدم الثلاثاء لاعبي المنتخب عمر عبد الرحمن "عموري" وعلي مبخوت لمدة أربع مباريات مع فريقيهما العين والجزيرة على التوالي بسبب خروجهما من الفندق ليلة المباراة النهائية لكأس الخليج "خليجي 23" في الكويت.

وأذاع منصور لوتاه رئيس لجنة الانضباط القرارات وتضمنت "إيقاف عمر عبد الرحمن وعلي مبخوت أربع مباريات مع نادييهما خلال المسابقات المحلية، وتغريم كل منهما 50 ألف درهم وتوجيه إنذار كتابي لهما، كما تم تغريم محمد فوزي (كان خارج القائمة المستدعاة بسبب الإصابة) 40 ألف درهم وتوجيه إنذار كتابي له".

وكان مروان بن غليطة رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم أكد في مؤتمر صحافي الأحد أن "عمر عبد الرحمن وعلي مبخوت ومحمد فوزي خرجوا من المعسكر ليلة مباراة المنتخب مع عمان في النهائي، والخروج تم خلال فترة الراحة المقررة من دون إذن من إدارة المنتخب، وهذه مخالفة واضحة تعاقب عليها لوائح اتحاد الكرة، وقد وتم تحويل اللاعبين الثلاثة إلى لجنة الانضباط لاتخاذ الإجراء المناسب".

ونفى بن غليطة أن يكون اللاعبون تورطوا في أي سهرة ماجنة كما أشيع، وتابع: "لاعبونا تعرضوا إلى تشويه، ومن حقهم اتخاذ الإجراءات القانونية، ونحن من جانبنا في اتحاد الكرة وجهنا بتحويل الملف كامل إلى اللجنة القانونية في اتحاد الكرة لدعم اللاعبين في اتخاذ الإجراءات القانونية بما يراه الاتحاد واللاعبون مناسبا".

وأكد اللاعب عمر عبد الرحمن الأحد أنه سيدافع عن حقه ضد كل من حاول تشويه سمعته.

 



مباريات

الترتيب

H