جمال حامد: لن نهدم ما بناه القمزي .. وقد نستبدل توماس في النهائي

أكد جمال حامد المري، رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون كرة القدم في نادي الشباب (الجوارح)، بأن الفريق قد يستعين ببديلٍ أجنبيٍ لتوماس دي فينسنتي في نهائي كأس الخليج العربي ضد الأهلي (الفرسان الحمر).

وتحصّل اللاعب الأرجنتيني على بطاقةٍ صفراءٍ ثالثةٍ حكمت بإيقافه، وحرمانه من النهائي المرتقب في الـ1 من أبريل/نيسان المقبل.

وبات السؤال حيال استبداله بأجنبيٍ آخرٍ من عدمه على طاولة اللجنة المؤقتة، والتي عينها مجلس إدارة النادي برئاسة سامي القمزي.

وصرّح المري، "لدى اللجنة اجتماعٌ مطولٌ مع فريد روتن، المدير الفني للفريق، والذي سنحدد من خلاله احتياجات المدرب الهولندي على صعيد المراكز التي تعاني النقص، بالإضافة إلى ما إذا كان يرغب في استمرار دي فينسنتي".

وأكمل موضحا، "ربما يقرر روتن استبداله بأجنبيٍ آخرٍ ليضمن مشاركته في النهائي ضد الفرسان الحمر، أو ربما يقرر الإبقاء عليه لخدمة الفريق خلال مشوار دوري الخليج العربي، لا سيما وأنه يطمح لإنهاء الموسم بين الأربعة الكبار".

وشدد المري على أن التغييرات الكبيرة- على حد تعبيره- سيتم اتخاذها في الموسم المقبل، حيث ستركز لجنته في الوقت الراهن على مواصلة البناء على ما تم إنجازه في الماضي القريب.

وقال، "لن يكون هناك تضاربا بين عملنا وعمل مجلس الإدارة السابق برئاسة القمزي. لا يجوز هدم كل ما تم بناؤه، أو الحكم على تلك التجربة بالخطأ، فقد أتت في ظل ظروفٍ محددةٍ. سنراعي ما تم إنجازه، وسنفكر في مدى استطاعتنا القيام بالتغييرات".

واسترسل مضيفا، "سنتبادل الخبرات مع مجلس الإدارة، حيث لا بد من التشاور، وعرض الاستراتيجية المتعلقة بكرة القدم".

أما في ما يتعلق بالملف الشائك للجماهير، والتي أعلنت مقاطعتها لمدرجات استاد مكتوم بن راشد لفتراتٍ طويلةٍ من الموسم المنصرم، فاعترف المري بأن الاحتجاجات الجماهيرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لم تُطرح كأحد أسباب تشكيل اللجنة المؤقتة.

وأجاب بهذا الصدد، "ببساطةٍ، كان قد حان وقت التغيير، فكرة القدم تستلزم تركيزا إضافيا. وأعتقد عموما بأن مجلس الإدارة كان قادرا على استيعاب الضغوطات الجماهيرية وحده".

وأضاف، "(ولكن) أحد بنود عملنا هو لمّ الشمل مع الجماهير، واللاعبين القدامي. وإذا لم يسعفنا الوقت في هذا الموسم لرأب الصدع، فسنعد العدة لفعل ذلك خلال الموسم المقبل".

يُذكر بأن الجوارح خاض نهائي كأس الخليج العربي في الموسم المنصرم وسط حضورٍ ضعيفٍ من جماهيره التي استغنت عن مقاعدها في استاد آل مكتوم إتماما للقطيعة بينها وبين مجلس الإدارة، ليتكبّد الهزيمة بنتيجة 1-0 من الوحدة (أصحاب السعادة).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H