هل ضمنت الإمارات تفادي أستراليا بالدور الثالث من التصفيات

يتطلع منتخبنا الإماراتي (الأبيض) إلى الـ7 من أبريل/نيسان المقبل لإعلان التصنيف الدولي الجديد لـ"فيفا"، حيث سيقترب خطوةً من تحديد موقفه في الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018.

وصعد 12 فريقا إلى الدور الثالث، حيث سيتم تقسيمها أولا إلى 6 مستوياتٍ بمعدل فريقين في كل مستوىً، وهي المستويات التي ستُجرى منها القرعة.

وسيلعب التصنيف الدولي الجديد دورا حاسما في هذه المرحلة، حيث سيذهب أعلى فريقين في التصنيف في المستوى الأول، ثم الفريقين الثالث والرابع في المستوى الثاني، وهكذا، حتى اكتمال المستويات الست.

وفي الـ12 من أبريل/نيسان المقبل، ستجري القرعة التي ستشهد وضع فريقٍ من كل مستوىً من إحدى المجموعتين المكونتين من 6 فرق، ليستحيل اجتماع فريقي أيٍ من المستويات مع بعضهما البعض في المجموعة.

وبينما من البديهي أن تتغير التصنيفات الدولية للفرق المتأهلة، هذا لن يعني بالضرورة انتقالها من مستواها الحالي، لأن المستويات تعتمد على ترتيبها بين الفرق الـ12.

فقد تظل إيران الأعلى تصنيفا بين المتأهلين حتى لو تراجعت دوليا، لتتمسك بالمستوى الأول مع اليابان، وصيفتها، كما قد تبقى تايلاندا وسوريا الأضعف تصنيفا بين الفرق الـ12 وإن حققت قفزاتٍ هائلةً في التصنيف الجديد، لتتجمد بالمستوى السادس والأخير.

ووفقا للتصنيف الدولي الحالي، والذي قد يتغيّر، سينتمي الأبيض إلى المستوى الثالث بصفته الخامس في ترتيب المُصنّفين، حيث يحل بالمركز الـ64، تتبعه أستراليا (السوكيروز)، المصنّفة بالمركز الـ67 عالميا، لتقع معه بنفس المستوى.

ولا يعني تقدّم منتخبنا في التصنيف الدولي أو تراجعه تغيّرا بالضرورة في المستوى الذي ينتمي إليه، أو تغيّرا في هوية الفريق الذي يرافقه، فقد يبقى بالمستوى الثالث وفقا لترتيبه بين المتأهلين.

وسيعني استمرار الأبيض والسوكيروز في نفس المستوى استحالة وجود موقعةٍ إماراتيةٍ-إستراليةٍ في المجموعات، حيث تقتضي القرعة حلول فريقٍ واحدٍ من كل مستوىً في إحدى المجموعتين.

ومن المحتمل أن يحقق منتخبنا قفزةً كبيرةً تسمح له أيضا بالتقدم إلى المستوى الثاني كرابع أفضل الفرق تصنيفا، وذلك إذا ما تراجع تصنيف السعودية (الأخضر) لتصبح خامسةً أو سادسةً، وهو الذي يبدو خيارا غير واقعيا حاليا.

وفي حال تحوّلت الإمارات إلى المستوى الثاني بسبب تقدمها في التصنيف الدولي، أو تراجع السعودية، ستتفادى على الأرجح ملاقاة كوريا الجنوبية، الجارة الحالية للأخضر في مستواه.

ومن المبكر للغاية الجزم بهوية الفريق الذي سيجاور الأبيض في مستواه، حيث لا زالت الاحتمالات قائمة بحصول تبادلٍ في الترتيبين السادس والسابع، لتضمن الإمارات تفادي أوزباكستان عوضا عن أستراليا، حيث تنتمي أوزباكستان حاليا إلى المستوى الرابع.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H