مكاسب عديدة لناشئي الأبيض من تجربتي الفراعنة

أكد مدرب منتخبنا للناشئين عبد المجيد النمر على خروجه بفوائد ومكاسب فنية عديدة من مواجهتي المنتخب المصري، وذلك في إطار برنامج المرحلة الأولى للاستعداد المبكر لنهائيات كأس آسيا للناشئين 2016 بالهند.

وكان أبيض الناشئين قد خاض تجربتين وديتين مع نظيره المصري يومي الخميس والسبت الماضيين بملعب ذياب عوانه باتحاد الكرة بالخوانيج بدبي، حيث خسر الأولى بنتيجة (4/1)، وتعادل سلبياً في الثانية.

وأشار النمر إلى أنه عمد إلى زج جميع عناصر المنتخب في المباراتين ليقف على مستواها ومدى جاهزيتها، لا سيما وأن القائمة ضمت بعض الوجوه الجديدة بجانب الحرس القديم، حيث شارك في المباراة الأولى 24 لاعباً، بينما عمل في الثانية على تثبيت التشكيلة وأجراء بعض التغييرات الطفيفة، مؤكداً على تصحيح الأخطاء التي صاحبت المباراة الأولى التي خسرها الأبيض بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.

وتابع "في المباراة الثانية ركزنا على تلافي الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، وذلك بتنشيط الأطراف والعمق وتنظيم خطوط اللعب بشكل جيد، ونجحنا في ذلك وكنا أقرب للفوز وأهدرنا أكثر من فرصة محققة للتسجيل خاص عن طريق ثنائي المقدمة محمد مدني وعلي صالح، مشيداً بظهور اللاعبين بمستوى طيب، ورغبتهم في تحقيق الفوز وثقتهم بأنفسهم وهي تعد من مكاسب اللقاءين".

وذكر مدرب منتخبنا، أنهم سيعملون خلال الفترة القادمة على بناء الفريق بشكل يناسب حجم البطولة الآسيوية، وذلك بأداء أكبر قدر من المباريات الدولية الودية، مع منتخبات لها وزنها بغرض تحقيق أكبر قدر من الاحتكاك للاعبين وزيادة حالة الانسجام بينهم، ورفع معدل اللياقة البدنية لهم.

ويتضمن برنامج المرحلة الأولى للإعداد أداء سبع مباريات دولية في الفترة من فبراير لغاية مايو، بعد أداء مباراتين أمام الفراعنة، تبقت لنا خمس مواجهات، وسيخوض الأبيض في مطلع مارس المقبل تجربة ثالثة أمام المنتخب البحريني.

 

وبدوره أبدى مدير المنتخب المصري طه السيد عظيم امتنانه وشكره لاتحاد الإمارات لكرة القدم، على حسن الاستقبال والكرم في استضافة معسكر الفراعنة بفندق اتحاد الكرة بالخوانيج وأداء مباراتين أمام الأبيض، وذلك في إطار العلاقات الأخوية التي تجمع الدولتين، وتعزيزاً لأواصر بينهم على صعيد الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، داعياً منتخب الإمارات للحضور للقاهرة لأداء معسكر تحضيري أسوة بما فعله اتحاد الكرة بدعوتهم للدولة، لإقامة معسكر  تحضيري لتصفيات بطولة كأس أفريقيا للناشئين 2017.

وأشار السيد إلى أنهم خرجوا بعدة فوائد من المباراتين، خاصة وأن منتخب الإمارات يضم لاعبين موهبين يلعبون بشكل جيد، ولديهم مهارات مميزة، مؤكداً الفائدة الكبيرة التي خرجها بها الجهاز الفني لمنتخبهم من التجربتين.

من جهته قال مهاجم منتخبنا الواعد علي صالح "أن تجربتا المنتخب المصري، قدمت لنا فوائد عديدة، على رأسها العودة للاحتكاك الدولي، بعيد توقفنا عن اللعب بعد انتهاء التصفيات الآسيوية في شهر سبتمبر الماضي ببنغلاديش".

وأكد على أنهم سيعملون خلال الفترة القادمة على بذل أكبر مجهود، لأنها المرحلة التحضيرية  التي تسبق البطولة، وتمنى أن يحالفهم التوفيق في الظهور الأمثل وتشريف الدولة في المحفل الآسيوية الذي يضم أفضل 16 منتخب بالقارة الصفراء، وتكتسب البطولة أهميتها لكونها مؤهلة لنهائيات كأس العالم للناشئين 2017، مما يعزز قيمتها، ويضاعف رغبتهم في تحقيق حلمهم بالوصول لمونديال الناشئين القادم.



مباريات

الترتيب