السركال يلتقي اسطورة التحكيم الدولية كولينا

التقى سعادة يوسف يعقوب السركال رئيس مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مساء الثلاثاء أسطورة التحكيم العالمي بييرلويجي كولينا رئيس إدارة التحكيم في (اليويفا)، والحكم الإيطالي الدولي نيكولا ريزولي.

وحضر اللقاء كلاً من محمد عمر الشمري عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الحكام وسعيد الطنيجي عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الشؤون المجتمعية، وعلي حمد البدواوي المدير العام للاتحاد، وخالد الدوخي مدير إدارة الحكام.

وفي بداية اللقاء رحب السركال بزيارة الحكميين العالميين، واصفا إياها بأنها دافعاً وحافزاً كبيراً لحكامنا بالنظر إلى السيرة التحكيمية العالمية التي يتمتع بها أسطورة التحكيم العالمي كولينا بالإضافة إلى الحكم الدولي ريزولي.

وقال السركال "يعتبر التحكيم من الركائز المهمة التي تقوم عليها لعبة كرة القدم وعنصراً مهما لا يمكن لأي اتحاد يود أن يمضي في مسيرة التطوير والتحديث دون أن يطور أطقم التحكيم الخاصة به".

وأشار السركال خلال حديثه مع الوفد الزائر - الذي تأتي زيارته للاتحاد على هامش مشاركتهما في مؤتمر دبي الدولي العاشر والذي اختتم بالأمس-  إلى أن القاعدة التحكيمية في دولة الإمارات بنيت على أسس وقواعد متينة تمثلت بالاعتماد على الحكم المحلي، وتطوير واستقطاب الحكام الواعدين والمستجدين وصقل مهاراتهم وخبراتهم من خلال المحاضرات النظرية والعملية والورش التدريبية والمعسكرات، والتي يتم تنظيمها بالتعاون مع الاتحادين الآسيوي والدولي، إضافة إلى الدعم اللامحدود الذي يتمع به قضاة الملاعب من الجميع.

 

وأضاف "منذ أكثر من ثلاثة عقود والتحكيم في دولة الإمارات يعتمد على الصافرة المحلية وأنجبت الملاعب أسماء لامعة في عالم التحكيم كالحكم المونديالي علي بو جسيم والذي عاصر كولينا في تحكيم مونديال كأس العالم، لقد أثبتت رؤية الاتحاد أن الحكم المحلي هو الأدرى  والأكثر معرفة بالدوري والأندية و يحظى بقبول من أطراف اللعبة، وحكامنا اليوم مطلوبين للتحكيم في الكثير من اللقاءات الدولية وتحكيم المباريات المهمة في الدوريات الأخرى وهذا راجع إلى السمعة الجيدة والنزاهة والشفافية العالية".

واصطحب السركال الحكميين الإيطاليين بجولة داخل مقر الاتحاد زاروا خلالها لجنة وإدارة الحكام، وأطلعهم على النظم التقنية والذكية الحديثة المستخدمة في التواصل مع قضاة الملاعب وعمليات التسجيل الذكي والإلكتروني ورفع التقارير بصورة سلسة وسريعة.

 

وحضر الحكم المونديالي السابق بيير لوجي كولينا والحكم الإيطالي الدولي نيكولا ريزولي، برلمان الحكام الاسبوعي للجولة الأخيرة من المرحلة الأولى من دوري الخليج العربي، بحضور محمد عمر الشمري عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الحكام، وخالد الدوخي مدير إدارة الحكام وعصام عبد الفتاح المدير الفني للحكام والمدرب أليخو بيريز مدرب اللياقة البدنية، واستمع قضاة الملاعب إلى محاضرة مشتركة قدمها الحكمين الزائرين، تناولت شخصية الحكم داخل وخارج المستطيل الأخضر، حيث أكد كولينا أن "من مواصفات الحكم المثالي هي قوة الشخصية واتخاذ القرار دون الخضوع لأي ضغوطات داخلية وخارجية، تخص حياة الحكم الشخصية أو تخص اللعبة ذاتها كالضغط الإعلامي أو تصريحات الأندية واللاعبين"، موصياً الحكام بأن لا يمنحوا لاحد الفرصة أبدا بالتأثير على شخصياتهم كقضاة ملاعب، فالخطأ تلو الخطأ يساعد الآخرين على الانتقاد والاستمرار به، مما يؤدي إلى إضعاف شخصية الحكم واهتزازها مما يؤثر على صحة وقوة القرارات المتخذة.

وأضاف كولينا "لقد زرت اتحاد الإمارات لكرة القدم من قبل وأتمنى زيارته مستقبلاً وأنا سعيد جداً بأن أرى وجوه جديدة تدخل الأسرة التحكيمية وخاصة من الشباب، إضافة إلى وجود برنامج متكامل معد من قبل لجنة وإدارة الحكام لتطوير القاعدة التحكيمية لديكم"، واصفا أن دولة الإمارات أصبحت معلماً رياضياً مهما يستقطب الكثير من النجوم والخبراء والمختصين في عالم كرة القدم ومؤتمر دبي العالمي العاشر خير مثال على ذلك، وهذه كلها عناصر تساعد على الاحتكاك واكتساب المهارات والخبرة التراكمية.

بدوره تطرق الحكم نيكولا ريزولي، إلى موضوع الموازنة بين الحياة الشخصية للحكم وبين عمله في عالم الكرة، وذلك ردا على سؤال للحكم الإماراتي محمد عبد الله حسن، حول هذا الموضوع، موضحاً أن الحكام الجالسين أمامه هم جميعهم محترفين، ولابد أن يدركوا تمام الإدراك، كيفية  الفصل بين العمل وبين الأسرة وبين التحكيم، لا يمكن أن نحمل معنا مشاكلنا وضغوطات الحياة اليومية إلى المستطيل الأخضر، هذا لا يفعله الحكم المحترف أبدا، هناك وقت للعائلة، ووقت للعمل، ووقت للتمرين، ووقت للمباريات، وكي نصل إلى قمة الاداء لابد من تطبيق هذه القواعد الرئيسية، مضاف إليها التدريب الجاد والالتزام والتركيز.



مباريات

H