"التحكيم".. هاجس الوصل في قمة الوحدة

ستتسلط الأضواء على التحكيم في قمة الوصل (الإمبراطور) ضد الوحدة (أصحاب السعادة) ضمن منافسات الجولة الـ11 من دوري الخليج العربي بعد أن فتح جابرييل كالديرون النار على قضاة الملاعب.
واتهم المدرب الأرجنتيني للإمبراطور قضاة الملاعب الأخطاء التحكيمية بوقوف ضد فريقه في كل مرةٍ، وبالتسبب في خسارته في 3 مناسباتٍ في المسابقة بهذا الموسم، مستشهدا في ذلك بمباراة الجولة المنصرمة ضد الشارقة (الملك).
وتضع تصريحات كالديرون-والتي قد تعرّضه لعقوباتٍ من طرف اتحاد كرة القدم الإماراتي-ضغطا إضافيا على مستوى التحكيم في المباراة، والتي تستمد أهميتها أساسا من تقارب الفريقين ومطامحهما، فأصحاب السعادة يحتل المركز الخامس بـ16 نقطةٍ، فيما يمتلك الإمبراطور 15 نقطةٍ في المركز السادس.
ولا زال المستوى المتذبذب هاجسا حقيقيا بالنسبة للوصل، والذي غالبا ما يتجسد في خوض 45 دقيقةٍ أولى متواضعة، فيما يستضيف في استاد زعبيل فريقا تعلّم بدوره دروسا قاسيةً في الموسم الحالي عن إدارة الدقائق الـ90 للمباريات، واستطاع تطبيق الدرس بنجاحٍ مؤخرا ضد الإمارات (الصقور)، ليقلب تأخره إلى فوز.
ويفتقد صاحب الأرض والجمهور إلى خدمات حسن زهران، الموقوف بعد طرده في الجولة العاشرة، بالإضافة إلى علي سالمين، والذي لا زال يتعافى من جراحته، فيما يشهد قلب الدفاع عودة وحيد إسماعيل.
ولا تقل نتائج أصحاب السعادة تذبذبا، وإن كان قد حقق الانتصار في الجولتين المنصرمتين، وبات سيباستيان تيجالي، نجمه، يبتعد في صدارة هدّافي المسابقة بـ12 هدف، إلا أن صلابته الدفاعية تشكّل موضعا كبيرا للشكوك، وقد تتخلى عن نقاط المباراة للمنظومة الهجومية القوية للوصل.
ولا تخفى سعادة خافيير أجيري، مديره الفني، بعودة المخضرم خورخي فالديفيا بعد اكتمال فترة تأهيله، إلا أن الإصابة ستحرمه من خدمات محمد سيف ومحمد برغش في الخط الخلفي، وبدر الحارثي وخالد باوزير في خط الوسط.
من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H