أولاريو يشعر بالرضا بعد الانتصار "السابع" للفرسان

أبدى الروماني كوزمين أولاريو مدرب الأهلي رضاه التام تجاه أداء فريقه الذي واصل بدايته المثالية في دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم بعدما اكتسح ضيفه الجزيرة برباعية أمس الاثنين.

ورغم التقدم المبكر من ركلة جزاء نفذها الهداف البرازيلي رودريجو ليما أدرك الجزيرة وصيف بطل الموسم الماضي التعادل قبل نهاية الشوط الأول عن طريق خميس إسماعيل.

لكن أهداف وليد عباس وإسماعيل الحمادي والبرازيلي إيفرتون ريبيرو في الشوط الثاني منحت الأهلي الفوز 4-1 والحفاظ على بدايته المثالية هذا الموسم في الدوري المحلي بعد الانتصار السابع على التوالي منذ انطلاق المسابقة.

ونقل موقع الأهلي عن أولاريو قوله بعد المباراة "لعبنا واحدة من أفضل مبارياتنا هذا الموسم حتى في الشوط الأول الذي أضعنا فيه العديد من الفرص. في الشوط الثاني كنا نعرف أننا سنسجل حتى بعد التعادل. كان اللاعبون يثقون في أنفسهم وهو ما قادهم للفوز الكبير."

وأضاف المدرب الذي حول فريقه تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على الشباب الخميس الماضي "تخطينا الآن الفترة السلبية التي واجهتنا في الشوط الأول من مباراة الشباب. لعبنا بتركيز وقدمنا مباراة جيدة وحققنا فوزا مهما."

وتابع مدرب العين السابق "الآن سنفكر في مباراتنا القادمة أمام العين. قدم فريقي مباراة كبيرة. أتمنى أن نستمر على هذا المستوى في المباريات المقبلة."

ويملك الأهلي 21 نقطة بفارق نقطة واحدة وراء العين حامل اللقب وصاحب الصدارة الذي خاض تسع مباريات قبل مواجهة الفريقين في الجولة القادمة السبت المقبل.

وقال المدرب الروماني "لم أشعر برضا تجاه المستوى بعد فوزنا على الشباب ودبا الفجيرة لكن اليوم أنا راض عن مستوى اللاعبين من كافة الأوجه."

وأضاف "بالتأكيد هذا الأمر سيسعدني ويجعلني أشعر باطمئنان على المستوى قبل مباراة الفريق القادمة أمام العين."

وتابع "بعد نهائي آسيا كانت هناك بعض الأمور المختلفة على مستوى الأداء أو المعنويات لكن تمكن اللاعبون من العودة سريعا في الشوط الثاني لمباراة الشباب."

وكان الأهلي خسر 1-صفر في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بنهائي دوري أبطال آسيا أمام قوانغتشو ايفرجراند الصيني الشهر الماضي لكن الفريق تعافى سريعا أمام الشباب قبل أن يعمق جراح الجزيرة الذي تلقى الهزيمة الثالثة على التوالي ليظل غائبا عن الانتصارات في ست مباريات.



مباريات

H