لماذا تراجع مستوى النصر بعد الفوز بكأس الخليج العربي

سجل فريق النصر بداية قوية في دوري الخليج العربي هذا الموسم، ونجح الفريق خلال الدور الأول في تقديم مستويات قوية وراقية، كما تمكن عميد الأندية الإماراتية من الفوز ببطولة كأس الخليج العربي بعد فترة صيام طويلة، لم يتمكن خلالها من الفوز بأي من البطولات المحلية، وتوقع محبي وعشاق الفريق أن يواصل النصر المضي قدماً في طريق جلب البطولات أو المنافسة عليها على أقل تقدير، لكن العميد سجل ظهوراً ضعيفاً في الدور الثاني من دوري الخليج العربي.

ويعيش فريق النصر فترة هي الأسوأ، خلال الموسم الجاري، فمنذ فترة كبيرة لم يتعرض الفريق لمثل هذا التراجع الذي فقد من خلاله 11 نقطة في 7 مباريات منذ انطلاق الدور الثاني، وذلك بالخسارة في مباراة وتعادل في 4، والفوز في مباراتين فقط، ليؤكد الفريق أن البطولة التي كان قد حصل عليها قبل انطلاق الدور الثاني، وهي كأس الخليج العربي، لم تكن كافية من أجل إعادة الفريق إلى مصاف الفرق المنافسة.

كان فريق النصر يمتلك أقوى خط دفاع في الدور الأول من بطولة الدوري، متساوياً مع العين المتصدر، ولكن تعرض الفريق لمشكلة دفاعية في الدور الثاني، وفقد نقطتين في مباراة الوصل بالوقت المحتسب بدل الضائع، وكرر نفس الأمر أمام عجمان في الدقيقة الأخيرة، وتلقى أربعة أهداف في مباراة واحدة أمام الجزيرة في الجولة 20، لتكون هذه المباراة هي الأسوأ للعميد من حيث تلقي عدد الأهداف.

وتجمد رصيد النصر عند النقطة 31، جمعهم من خلال الفوز في ثمان مباريات والتعادل في ست والخسارة في خمس، ودخل شباك الفريق خلال الـ 20 جولة الماضية 21 هدفاً، وسجل 31 هدفاً.

وتراجع مستوى فريق النصر كان متزامناً مع تراجع مستوى الكثير من لاعبيه خاصة المحترفين، بجانب ضعف الروح المعنوية عند اللاعبين والتي كانت متواجدة في الدور الأول، وظهر هذا الأمر في الكثير من النقاط التي فقدها الفريق في الدقائق الأخيرة من المباريات الأخيرة.

وكانت المؤشرات كانت تؤكد ان بطولة كأس الخليج العربي، التي حصل عليها الفريق بعد غياب كبير ستشكل انطلاقة قوية نحو المنافسة على لقب الدوري، ولكن نتائج الفريق في المباريات الأخيرة أثبتت أن المنافسة على البطولة تتطلب ما هو أكثر من الفوز بأحدى البطولات الملحية.

واحتفل نادي النصر قبل شهرين  بمرور 70 عاماً على تأسيسه، وتزامن ذلم مع التتويج بلقب كأس الخليج العربي، ليحصد اللقب رقم 15 في تاريخ مشاركاته في بطولات كرة القدم، منذ أن تأسس كأول نادٍ في الإمارات عام 1945.

ويعد نادي النصر هو أول نادي في الإمارات ي جلب نادياً أجنبياً للعب معه في الإمارات، وذلك عندما لعب مع ليفربول في افتتاح استاد آل مكتوم رسمياً، كما خاض الاسطورة البرازيلية، بيليه، مباراة على أرضه مع فريق ساو باولو ضد فريق النصر عام 1973 في المباراة التي انتهت لصالح الفريق البرازيلي بنتيجة 4-1، ويؤكدون أن نادي النصر هو روح الرياضة الإماراتية.

وكان نادي النصر قد تأسس عام 1945 تحت مسمى النادي الأهلي، حتى عام 1960، إذ تم تغيير اسم النادي إلى النصر، وفي عام 1978 افتتح ملعب آل مكتوم بنادي النصر.

من خالد صديق

 



مباريات

H