اللجنة الطبية تقف على آلية التواصل مع أطباء الأندية

وقفت لجنة الطب الرياضي باتحاد الإمارات لكرة القدم في اجتماعها الذي عقد صباح (السبت) بمقر الاتحاد في دبي، على آلية التعامل والتواصل بين أطباء الأندية ونظرائهم في المنتخبات الوطنية حتى يتسنى لكلا الطرفين للإلمام بالحالة الصحية للاعبين على كافة المراحل العمرية وذلك قبل وبعد اختيار ضمن في منتخباتنا الوطنية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد مع أطباء أندية دوري الخليج العربي، برئاسة الدكتور مصطفى الهاشمي ، رئيس اللجنة، والذي تم خلاله مناقشة آلية عمل الفحوصات الطبية ما قبل البطولات PCMA للاعبين للوقوف على جاهزيتهم للمشاركة في المسابقات، وتم الوقوف على عدة اقتراحات بهذا الشأن.

وتقرر أن يتم عقد دورات وورش عمل بمشاركة أطباء الأندية للاستفادة من خبراتهم الطويلة ومستواهم المعرفي العالي الذي يتمتعون به في مجال الطب الرياضي، بجانب مناقشة مشاركة أطباء الأندية في عمل وحدة البحوث والإعداد والإشراف على البحوث ذات العلاقة بالطب الرياضي وتم الاتفاق على تقديم اقتراحاتهم بهذا الشأن للجنة، كما تقرر ألا يقتصر البحث العلمي على الأطباء فقط بل يشمل أيضا الفنيين ومن يرغب في ذلك.

وتعكف لجنة الطب الرياضي باتحاد الكرة على الارتقاء بخدمات الطب الرياضي داخل الدولة لذلك تم عقد مناقشة مفتوحة مع أطباء الأندية لمعرفة اقتراحاتهم والوقوف على أفكارهم.

حضر الاجتماع كل من مجدي اسكندر ومراد الغرايري و ريمة الحوسني، أعضاء اللجنة، بالإضافة لمحمد أحمد، سكرتير اللجنة، بجانب أطباء أندية العين والشباب والوصل والوحدة والشارقة والظفرة و بني ياس والامارات والنصر.



مباريات

H