أجواء الجدية والانضباط تغلف تحضيرات منتخبنا الأولمبي

وسط أجواء تنافسية وروح عالية بين اللاعبين، انطلقت مساء (السبت) أولى تدريبات منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم في معسكره المغلق الذي يقيمه في إمارة الفجيرة تحضيرا للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا (23 سنة) التي تستضيفها مدينة كلباء بإمارة الشارقة خلال الفترة من 27 لغاية 31 مارس الجاري.

ووفقا لبرنامج الجهاز الفني للمنتخب فإن اللاعبين سيخضعون خلال الأيام المقبلة  لحصص تدريبية في ذات التوقيت الذي ستلعب فيه مباريات الأبيض في التصفيات.

وركز الدكتور عبدالله مسفر، مدرب منتخبنا الوطني، في المران على الجوانب التكتيكية التي يسعى اللاعبون لاستيعابها بغية تطبيقها في التحد والاستحقاق المقبل، وبدأ المران باجتماع بين الجهاز الفني واللاعبين كان الحديث فيه عن أهمية المرحلة المقبلة التي يعمل فيها الجميع على أن يكون يد واحدة لتحقيق أولى الأهداف وهي التأهل إلى النهائيات الآسيوية.

وانطلقت الحصة التدريبية وسط اهتمام كبير من قيادة اتحاد الكرة، حيث حرص ناصر اليماحي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، على التواجد ومتابعة المران والحديث مع الدكتور عبدالله مسفر، حيث يولي اتحاد الكرة اهتماما كبيرا بالمنتخب الاولمبي ودعما خاصا كونه مقبل على مرحلة مهمة، كونه يعد مستقبل الكرة الإماراتية.

وأكد ناصر اليماحي ثقته في جميع لاعبي المنتخب على تحقيق طموحات اتحاد الكرة وتطلعات الجماهير، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة التركيز في المرحلة المقبلة، وإظهار الروح القتالية القوية التي بدا عليها المنتخب في المواجهة الودية الماضية ضد كوريا الشمالية التي كسبها الأبيض بهدفين نظيفين مطلع الشهر الجاري.

وبات ظاهرا من خلال وجوه اللاعبين عزمهم على الظهور بأفضل مستوى وتقديم صورة طيبة في المرحلة القادمة ، وظهر ذلك خلال تأديتهم للحصة التدريبية وسط أجواء تنافسية وحماس منقطع النظير.

بدر أحمد يشيد  بانضباط اللاعبين

أشاد بدر أحمد، مدير منتخبنا الوطني الأولمبي، بحضور ناصر اليماحي، عضو مجلس الإدارة، للحصة التدريبية وهو ما يساهم في زيادة حماس اللاعبين ويؤكد الاهتمام الذي يوليه قيادة اتحاد الكرة للأبيض الأولمبي.

وأشار إلى ان الفترة المقبلة صعبة بكل تأكيد على الجهاز الفني واللاعبين، كون الفترة الزمنية قصيرة بين تولي الدكتور مسفر زمام الأمور و بين التصفيات الآسيوية، لكنه أكد على قدرة منتخبنا الأولمبي على تجاوز جميع الصعاب بفضل خبرة الجهاز الفني بقيادة مسفر وحنكته، بجانب التماسك والتكاتف بين الجميع.

وأشاد بدر أحمد بالتزام اللاعبين و بحالة الانضباط العالية التي تتميز بها المجموعة في أوقات الوجبات والصلوات والاجتماعات، مرجعا ذلك إلى أن معظم اللاعبين يشاركون في دوري الخليج العربي وهم محترفين، ويدركون جيدا ما لهم وعليهم وواجباتهم وما هو المطلوب منهم.

واختتم: هذه الحالة من الانضباط والالتزام ووعي اللاعبين تساهم في نجاح المعسكر وتعكس إيجابيات كثيرة على الفترة المقبلة التي يسعى الجميع لتحقيق هدف الوصول إلى النهائيات.

خليفة مبارك: بالانضباط والالتزام سنحقق هدفنا

أوضح خليفة مبارك، مدافع نادي النصر والأبيض الأولمبي، أن الحصة التدريبية التي أداها المنتخب كانت خفيفة نظرا لعودة اللاعبين من مشاركاتهم مع أنديتهم في مسابقة دوري الخليج العربي اليومين الماضيين.

وقال: نسعى خلال المعسكر الحالي للالتزام بتعليمات المدرب و تطبيق النواحي التكتيكية والفنية المطلوبة، والخروج بأكبر قدر من الاستفادة قبل الدخول في معترك التصفيات.

وأكد خليفة مبارك أن حالة الحماس والانضباط والتنافس بين اللاعبين على حجز مكانة ضمن القائمة التي ستشارك في النهائيات، هي حالة جيدة وعامل إيجابي للمنتخب، كون أن المجموعة تتكون حاليا من 28 لاعبا والعدد سيتقلص قبل التصفيات طبقا لقانون ونظام الاتحاد الآسيوي.

وأضاف: المرحلة المقبلة بكل تأكيد صعبة بالنسبة لنا كلاعبين وكذلك للجهاز الفني، لان الفترة قصيرة وهدفنا تغيير الصورة التي ظهرنا بها مؤخرا، وأكد أنه بالاجتهاد والالتزام والحماس والرغبة العالية سنتمكن من عبور مرحلة التصفيات والوصول إلى النهائيات.

 السويدي يرفض الاستهانة بمجموعة الأبيض

من جانبه ، أكد سلطان السويدي الظهير الأيمن لمنتخبنا الوطني و لنادي الجزيرة، أن مهمة المنتخب في التصفيات المقبلة لن تكون سهلة، وان أسماء منتخبات اليمن وسيريلانكا وطاجكستان تخدع كل من يسمعها، لأن كرة القدم لا تعترف بالمستحيل بل ببذل أفضل الجهد  داخل المستطيل الأخير.

وذهب سلطان السويدي إلى أنهم استفادوا من المرحلة السابقة ، وأصبحوا يدركون جيدا أهمية المرحلة القادمة، لذلك تكتسي التدريبات بأجواء الحماس و الجدية و الجميع متشوق للتدريبات والمنافسات الآسيوية ، مؤكدا ثقته في قدرات زملائه اللاعبين في تحقيق مبتغاهم.

وقال : الكل يعتبر أن ارتداء شعار المنتخب فرصة يمكن أن لا تتكرر لأي لاعب ، لذلك تجد الجدية هي عنوان التحضيرات والتنافس هو الحالة المسيطرة على اللاعبين ، لأنه يوجد في كل مركز ثلاثة لاعبين و القائمة ستتقلص قبل البطولة ، لذلك يبذل الجميع مجهودا  مضاعفا.

يشار إلى أن التجمع الحالي يعد هو الثاني للدكتور عبدالله مسفر مع منتخبنا الأولمبي، بعد أن وكلت إليه المهمة في منتصف الشهر الماضي ، وكان المنتخب قد أقام أول معسكر له بداية مارس الحالي في إمارة الفجيرة لمدة خمسة أيام ، تخلله مباراة ودية كسبها المنتخب بهدفين نظيفين ضد كوريا الشمالية، صاحب فضية دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت أواخر العام الماضي.

ويتضمن برنامج المعسكر الإعدادي خوض مباراتين وديتين ضد كل من عمان في 18 مارس الجاري والعراق في العشرين من ذات الشهر، و ستقام المباراتان على أرضية ستاد نادي اتحاد كلباء.



مباريات

H