أبوظبي تحتكر القمم في الجولة الـ18 من الدوري

تفتح إمارة أبوظبي ذراعيها لاستقبال قمتيّ الجولة الـ18 من دوري الخليج العربي في أسبوعٍ قد يشهد تغيّر ألوان متصدر جدول الترتيب.

ففي استاد هزاع بن زايد في العين، سيقاتل العين (الزعيم)، الأول بـ39 نقطةٍ، للحفاظ على موقعه حينما يستضيف الجزيرة (فخر أبوظبي)، الثاني بـ36 نقطةٍ.

وفيما إذا انتصر رجال ايريك جيريتس في "دار الزين"، ستعود لهم الصدارة التي حافظوا عليها مطولا، وذلك بالاحتكام إلى المواجهات المباشرة ضد الزعيم.

أما استاد آل نهيان في مدينة أبوظبي، فسيشهد موقعةً لا تقل أهميةً بين الوحدة (أصحاب السعادة)، الرابع بـ32 نقطةٍ، والشباب (الجوارح)، الثالث بـ33 نقطةٍ.

وسيسمح الانتصار لأحد الفريقين بأن يضيق الخناق على طرفي الصدارة، بالإضافة إلى ضمان الابتعاد عن مطاردة النصر (العميد)، الخامس بـ27 نقطةٍ.

ويستضيف الفريق الأزرق بدوره عجمان (البرتقالي) في لقاءٍ هو أشبه بالنهائي بالنسبة للفريق المتقهقر إلى المركز الـ13 برصيد 11 نقطةٍ، فهو يبتعد بـ7 نقاطٍ كاملةٍ عن آخر موقعٍ يضمن له البقاء بين المحترفين.

أما اتحاد كلباء (النمور)، متذيل جدول الترتيب بـ4 نقاطٍ فقط، فتواجهه مهمةً معقدةً على أرضه وبين جماهيره ضد الوصل (الإمبراطور)، الثامن بـ23 نقطةٍ.

ويكاد وضعا الفريقين يتناقض، فالنمور عانوا مؤخرا من تخلي عبدالحق بن شيخة، مديرهم الفني، عن منصبه، فيما تشهد نتائج الإمبراطور طفرةً أدت إلى تجديد التعاقد مع جابرييل كالديرون.

وستقع نتائج الفجيرة المتطوّرة تحت عدسة الاختبار حينما يرتحل الفريق الذي يحتل المركز العاشر بـ19 نقطةٍ إلى دبي للقاء الأهلي (الفرسان الحمر)، السادس بـ24 نقطة.

وتصب حالة الإرهاق التي يمرّ بها المستضيف بعد مشاركته في دوري أبطال آسيا في صالح الفريق القادم من الساحل الشرقي، إلا أن الرد على الهزيمة من الأهلي بنتيجة 2-0 في الدور الأول لن يكون مطلبا سهلا للفجيرة.

وفي تحدٍ للتكهنات، تحمل الجولة الـ18 لقاءين متكافئين بين بني ياس (سيوف العاصمة) والشارقة (الملك)، وبين الظفرة (فارس الغربية) والإمارات (الصقور).

ففي رأس الخيمة، ستسنح الفرصة لفرقة باولو كاميلي، والتي تحتل المركز الـ12 بـ18 نقطةٍ، لتأكيد نجاتها من دوامة الهبوط حينما تستقبل فارس الغربية، والذي يحاول الاقتراب من المنطقة الدافئة، إذ يقعد تاسعا بـ20 نقطة.

وعلى نفس المنوال، يسعى الملك، الـ11 بـ18 نقطةٍ، أن يستعيد هيبته بتخطي سيوف العاصمة الذين يحظون بأفضليةٍ نسبيةٍ كونهم حازوا على المركز السابع بـ23 نقطة.

من العنود المهيري  


 

 

 

 

 

 

 



مباريات

H