هل يستفيد العين من فك الارتباط بزلاتكو

سؤال كبير بدأ يشغل أنصار فريق العين في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع الأخيرة ويدور حول مدى استفادة العين في حال قرر النادي فك الارتباط بالمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش او الابقاء عليه حتى نهاية الموسم الحالي بغض النظر عن النتائج التي يحرزها مع الفريق في البطولات المتبقية حتى مايو المقبل.

واللافت أن المستوى الذي يقدمه العين حتى في المباريات التي يحقق الفوز فيها لا يبعث على الارتياح، إلا أن ذلك كله قد لا يصل إلى حد إقالة المدرب، رغم أنه فاز على الشباب والوصل، وعلى عجمان بسباعية في دوري الخليج العربي، ومع هذا لم يظهر الزعيم بتلك القوة التي عود عليها جماهيره، ثم جاءت مباراة الفجيرة التي ألقت بظلال كبيرة من الشك حول أداء الفريق قبل ان يتدارك الامر في المباراة المؤجلة ويفوز على نفس الفريق وينفرد بصدارة الدوري.

وفي البطولة الاسيوية في دوري الابطال حقق تعادلين مخيبين امام الشباب في ارضه وبين جماهيره، وخارج ارضه امام نفط طهران، إلا أن كل هذه النتائج لا تهدد مستقبل زلاتكو الذي ساهم منذ مجيئه إلى العين في الربع الاخير من الموسم الماضي خليفة للاسباني كيكي فلوريس في تحسن نتائج الفريق، وفوزه بكاس رئيس الدولة، ثم وصوله إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا الموسم الماضي، كما أن الفريق يملك فرصة كبيرة في تعزيز صدارته أمام الجزيرة بفارق ست نقاط في حال فوزه الاحد المقبل في قمة الجولة 18.

وكلها امور من المفروض انها تصب في صالح زلاتكو، خاصة وان العين نفسه ضاق مرارة تغيير الجهاز الفني والتي غالبا ما تأتي بنتائج عكسية. والمؤكد ان الجهاز الفني هو اول من يتحمل وزر اي خسارة، وقد لا يتوقع رحيل زلاتكو إلا في حال ساءت نتائج العين، او تلقى هزائم كبيرة وخسر صدارة الدوري لصالح الجزيرة.

من حميد نعمان



مباريات

H