مونوز وجرافيتي.. من يرحل عن الأهلي بعد قدوم ريبيرو

بات في حكم المؤكد رحيل أحد اللاعبين الأجانب من النادي الأهلي في أعقاب إتمام صفقة نجم كروزيرو البرازيلي ايفرتون ريبيرو ووصوله دبي صباح اليوم تمهيدا لإعلان الصفقة التي أشارت وسائل إعلام برازيلية إلى أنها كلفت خزينة الأهلي ما يقرب من 9 ملايين يورو.

وريبيرو هو الأجنبي الخامس في صفوف الأهلي بوجود البرازيلي جرافيتي والتشيلي لويس خيمينيز (المجنس فلسطينياً) والتشيلي الآخر كارلوس مونوز، وأيضا المغربي أسامة السعيدي.

وبعد التأكيدات المتواصلة من الجهاز الفني عن القيمة الفنية الكبيرة التي يشكلها خيمينيز، إضافة إلى كونه لاعبا آسيا، وبعد رحيل الروماني ميريل رادوي، فقد انحصرت المفاضلة بالنسبة للنادي الأهلي بين البرازيلي جرافيتي والتشيلي مونوز.

وهناك حديث دائر بين أوساط جماهير الأهلي عن أن مونوز المرشح الأبرز للرحيل، رغم أن كل المؤشرات كانت تتجه منذ شهرين إلى جرافيتي، الذي تراجع مستواه بشكل لافت خلال الموسم الحالي الذي لم يقدم فيه الأهلي، حامل لقب دوري الخليج العربي، ما يجعله قادرا على الحفاظ على لقبه في ظل التقدم الكبير الذي يحرزه كلا من فريق الجزيرة والعين، بجانب دخول فرق أخرى على خط المنافسة على الدرع هذا الموسم.

والمفارقة الغريبة أن مونوز لم يحظ بفرصة كبيرة، ورحيله سيكون مفاجأة للمتابعين، فاللاعب كان في خضم عملية انتقال أسالت حبرا كثيرا في بداية الموسم، في حين أنه ما يزال في سن أصغر من جرافيتي، والاستغناء عنه قد يضر بمستوى الأهلي، خاصة وأنه لاعب سيكمل المنظومة الهجومية بوجود ريبيرو، لاعب وسط مهاجم، وجناح سريع ممثلا بالسعيدي، وصانع ألعاب هو خيمينيز، وهذا بجانب أن مونوز قادر على اللعب في عدة مراكز بما في ذلك صناعة اللعب، إلا أن كون جرافيتي مهاجم صريح، ولاعب برازيلي فقد يفتح الباب لتفاهم أكثر بحسب رؤية الجهاز الفني للأهلي، بينه وبين القادم الجديد ريبيرو.  

 



مباريات

الترتيب

H