تقييم منتخب الإمارات بعد الخروج ثالثاً خليجي 22

خرج منتخب الإمارات من بطولة كأس الخليج العربي "خليجي 22" بشيء من النجاح بعد حصد المركز الثالث بفوزه على نظيره عمان (1-صفر) والبقاء على منصة التتويج وهو حامل اللقب للنسخة السابقة.

وكان ظهور الأبيض بغياب الضغوطات التي كانت على الفريق في المباريات الأربع السابقة من عمر البطولة الخليجية، ليحقق انتصاراً هاماً قبل مشواره القادم في بطولة كأس آسيا في كانون الثاني/يناير 2015.

كما كانت المباراة فرصة لظهور بعض الأسماء الاحتياطية التي لم تشارك في المباريات السابقة، والتي وجدت الفرصة للتأكيد على أحقيتها باللعب والتواجد مع "الأبيض" في المناسبات المقبلة.

"إمارات سبورت" يقدم لكم تقييماً شاملاً لأداء منتخب الإمارات من المدرب والحارس والدفاع والوسط والهجوم، والبدلاء:

المدرب مهدي علي 8/10

قد تكون هي المباراة الأولى للمدرب مهدي علي بعيداً عن ضغوط "خليجي 22" بعد خسارته اللقب وخوضه مباراة الثالث والرابع، حيث أشرك بعض الأسماء الاحتياطية وأمسك زمام المبادرة في المباراة أمام عمان ونجح في تحقيق الفوز والمركز الثالث واستحق 8/10.

حارس المرمى خالد عيسى 9/10

قدم الحارس البديل لمنتخب الإمارات مباراة مميزة في مواجهة عمان وتمكن من تأكيد نفسه كأحد الأسماء التي تستحق المشاركة مع "الأبيض" في الاستحقاقات القادمة، وخرج بشباك نظيفة وانتصار غالٍ للإمارات ليحصد المركز الثالث للبطولة.

الدفاع: 8/10

أشرك المدرب مهدي علي بعض الأسماء الجديدة في خط الدفاع الذي تكون من محمد فوزي، وإسماعيل أحمد، ووليد عباس، وعبد العزيز صنقور، وقدم الرباعي مباراة مميزة في الناحية الدفاعية في مواجهة الضغط الهجومي العماني الذي تجلى مع نهاية الشوط الأول، لكنه نجح في الخروج بشباك نظيفة ودفاع متين ليستحق بشكل عام نسبة 8/10 بعد حصد المركز الثالث.

الوسط: 8.5/10

وعاد خميس إسماعيل إلى وسط ملعب الإمارات بعد غيابه في المباراة السابقة أمام السعودية للإيقاف وقدم مباراة مميزة واستحق 9/10، كما عاد إسماعيل الحمادي للمشاركة كأساسي بعد مشاركته كبديل في المواجهة السابقة لكنه لم يقدم الكثير كما تعرض للإصابة وخرج في الشوط الأول واستحق 7/10، وكانت مشاركة حبيب الفردان للمرة الأولى كأساسي هي الميزة المهمة في وسط ملعب "الأبيض" حيث قدم اللاعب مهارة مميزة في قطع الكرات وصناعة اللعب للهجوم والدعم الدفاعي والهجومي على حد سواء واستحق 9/10، وأخيراً ظهر اللاعب الشاب راشد عيسى للمرة الأولى مع منتخب الإمارات وقدم مباراة جيدة في الطرف الأيسر من الهجوم الإماراتي وصنع بعض الكرات الخطيرة لزميليه في الخط الأمامي وكانت مشاركته إيجابية للمنتخب على مدار المباراة واستحق 8.5/10.

الهجوم: 9/10

وفي الخط الهجومي، أكد مهاجم المنتخب الأول علي مبخوت أحقيته في الفوز بالحذاء الذهبي للبطولة كهدافها بعد تسجيله الهدف الخامس لفريقه في مرمى عمان مؤكداً تربعه على العرش، وبعيداً بثلاثة أهداف عن أقرب منافسيه الذين ما زالوا في البطولة واستحق نسبة 9/10، كما ظهر المخضرم إسماعيل مطر كأساسي للمرة الأولى مع المنتخب بعد مشاركته في مباريات سابقة كبديل، وشكل ثقلاً في وسط الملعب خاصة في الناحية الهجومية والسيطرة على اللعب وصنع الألعاب لزميله علي مبخوت، وأكد أنه يملك اللياقة ليلعب 90 دقيقة كاملة واستحق 9/10.

البدلاء:

شارك محمد عبد الرحمن في الشوط الأول بديلاً للمصاب إسماعيل الحمادي وقدم مباراة جيدة معتادة على لاعب الوسط المتألق، وكان سنداً للهجوم واستحق 8.5/10، كما شارك المهاجم الشاب أحمد خليل في الشوط الثاني بديلاً للشاب راشد عيسى لكنه لم يبرز بالشكل المطلوب ولم يقدم السند الهجومي الكبير المأمول منه واستحق 6/10، وأخيراً كانت مشاركة الظهير الأيمن عبد العزيز هيكل بديلاً للاعب الوسط خميس إسماعيل للحفاظ على الشق الدفاعي مع الدقائق الأخيرة والحفاظ على النتيجة وهو ما تكلل بالفوز واستحق هيكل 7/10 نسبة للفترة القصيرة لمشاركته.

من أحمد ديب



مباريات

الترتيب

H