تقييم الإمارات يرتقي ومهدي علي "يبصم" على التأهل لنصف النهائي

نجح منتخب الإمارات لكرة القدم في التأكيد على تطور مستواه من مباراة لأخرى، بعدما تفوق على نظيره العراقي بهدفين ويضمن تأهله إلى نصف النهائي برفقة عمان، ويلتقي مع صاحب الأرض السعودية الأحد القادم.

وقدم، حامل اللقب، أداءً مميزاً على مدار شوطي المباراة وأكد أنه عاد بقوة للدفاع عن لقبه بعد الانتقادات التي طالت الفريق أمام عمان والكويت، قبل أن يرد على المشككين أمام العراق.

كما شهدت المباراة لمسات المدرب الإماراتي مهدي علي من خلال تبديلاته في الشوط الثاني، ليؤكد على أحقيته في التواجد للبطولة الثانية على التوالي مع "الأبيض" في البطولة الخليجية.

"إمارات سبورت" يقدم لكم تقييماً شاملاً لأداء منتخب الإمارات من المدرب حتى الحارس والدفاع والوسط والهجوم، والبدلاء:

المدرب مهدي علي: 9/10

أخيراً أظهر مدرب منتخب الإمارات مهدي علي "هندسته" للمنتخب بتحركات وتبديلات آتت ثمارها في الشوط الثاني من المباراة، خاصة مع تحول دفة اللعب بشكل كامل مع دخول محمد عبد الرحمن وحبيب الفردان بين الشوطين كبديلين لكل من اسماعيل الحمادي وخميس إسماعيل، وحقق الإمارات انتصاراً غالياً على نظيره العراقي ليضمن تأهله إلى الدور الثاني ومواجهة السعودية.

حارس المرمى علي خصيف: 8/10

لم يختبر الحارس الإماراتي كثيراً على مدار الـ90 دقيقة، ولم يتلق عدداً كبيراً من التسديدات والكرات الخطيرة بين الخشبات الثلاث، لكنه أظهر مستوى مميزاً في الكرات التي وصلت له، خاصة الكرات العرضية والعالية التي تعامل معها بشكل جيد وأبعد خطورتها.

الدفاع: 9/10

تشكل دفاع منتخب الإمارات للمباراة الثانية على التوالي من كل من عبد العزيز صنقور ومحمد أحمد ومهند العنزي ووليد عباس، كانت مباراة العراق هي الأبرز للخط الدفاعي، قدم الظهير الأيمن عبد العزيز صنقور مباراة مميزة دفاعياً وهجومياً وحد من خطورة الطرف الأيسر للدفاع بتواجد طارق همام لينال نسبة 8.5/10، وفي قلب الدفاع استحق كل من محمد أحمد ومهند العنزي نسبة 9/10 نسبة لتألقهما معاً في إيقاف خطورة الهجوم العراقي المتكرر وحماية مرماهم في أكثر من مناسبة سواء الكرات العرضية أو من وسط الملعب أو التصدي لتسديدات من خارج المنطقة، كما استحق وليد عباس الظهير الأيسر نسبة 8.5/10 بعد نجاحه أيضاً في الحفاظ على نظافة شباك منتخب بلاده وإيقاف خطورة العراق خاصة كرار جاسم الذي كان يميل بشكل أكبر للناحية اليسرى دون أن يتمكن من تجاوز وليد عباس.


الوسط: 9/10

وفي الوسط، تشكل الفريق الأساسي من خميس إسماعيل وماجد حسن وإسماعيل الحمادي وعمر عبد الرحمن "عموري"، قدم الرباعي مباراة مميزة وكانت لهم السيطرة على أغلب مجريات اللقاء خاصة ماجد حسن في الناحية الدفاعية وعمر عبد الرحمن هجومياً، بدأ خميس اسماعيل المباراة مندفعاً وهو ما شهد بطاقة صفراء مبكرة، شكل ثقلاً دفاعياً في الوسط، قبل أن يستم استبداله بين الشوطين خوفاً من تعرضه للصفراء الثانية والطرد واستحق 7/10، ونال ماجد حسن 9/10 وهو الذي شارك بديلاً للمصاب عامر عبد الرحمن وأكد أحقيته في المشاركة كأساسي وشكل سداً في وجه هجمات العراق وشريكاً في الناحية الهجومية.

وفي الوسط الهجومي، كانت تحركات اسماعيل الحمادي مؤثرة على دفاعات العراق ونال أكثر من خطأ في أماكن مؤثرة لكنها لم تستغل من طرف الإمارات، ونظراً لجهده الكبير في الشوط الأول تم استبداله بين الشوطين واستحق 8/10، من جانبه استحق عمر عبد الرحمن "عموري" نسبة 9.5/10 وهو اللاعب الأبرز في التشكيلة ووقف خلف مختلف الهجمات، ولولا الهجمة الخطيرة التي أضاعها بعد مراوغة الدفاع والحارس لاستحق 10/10 لكنه يبقى الرقم واحد خاصة عودته لمستواه المعهود بعد الإصابة.


الهجوم: 8/10

مجدداً وللمباراة الثالثة على التوالي شكل علي مبخوت وأحمد خليل الخط الهجومي، وللمباراة الثانية على التوالي يبرز علي مبخوت بتسجيله ثنائية في العراق بعد ثنائيته في الكويت، وقاد فريقه للفوز والتأهل رغم ظهوره القليل في أرضية الملعب لكنه أحرز هدفين بشكل رائع قبل اأن يتم استبداله في منتصف الشوط الثاني ليستحق 8.5/10، وفي الطرف الآخر واصل أحمد خليل غيابه عن التهديف للمباراة الثالثة على التوالي لكنه صنع الهدف الثاني وشكل ضغطاً على الدفاع العراقي واستحق 7.5/10.

البدلاء:

كان للبدلاء البصمة الأبرز للمرة الأولى في مباريات "الأبيض" خاصة محمد عبد الرحمن وحبيب الفردان اللذان شاركا مع انطلاقة الشوط الثاني، استحق محمد عبد الرحمن 8.5/10 وكان لوجوده الهجومي بروزاً كبيراً خاصة مع شقيقه عمر عبد الرحمن حيث وقف خلف أخطر هجمات "عموري" التي أضاعها مع نهاية الشوط الثاني وأفضل تعويض لإسماعيل الحمادي، كما استحق حبيب الفردان نسبة 8/10 بمشاركته بديلاً لخميس إسماعيل وعوضه في الناحية الدفاعية بشكل مميز مؤكداً أحقيته بالتواجد كأساسي في المباريات القادمة، وأخيراَ شارك محمد فوزي كبديل للمهاجم علي مبخوت لإضافة الثقل في وسط الملعب لكنه لم يشارك لوقت طويل مع بعض الهجمات العراقية التي نجح في التعامل معها، خاصة مع السيطرة الكاملة للأبيض في الناحية الهجومية على الدقائق الأخيرة واستحق 7.5/10.

من أحمد ديب



مباريات

الترتيب

H